جابر طايع لـ«صوت الأمة»: الوزارة تستعين بمترجمين وتفتتح 10 مراكز ثقافية إسلامية

الإثنين، 29 أكتوبر 2018 08:00 م
جابر طايع لـ«صوت الأمة»: الوزارة تستعين بمترجمين وتفتتح 10 مراكز  ثقافية إسلامية
الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى لوزارة الأوقاف
منال القاضى - نقلاً عن العدد الأسبوعى

- مدير أوقاف جنوب سيناء: المركز الثقافى الإسلامى يستقبل أكثر من 3000 سائح خلال شهر

يوما بعد الآخر تسعى وزارة الأوقاف لمواجهة الأفكار المغلوطة التى تقوم الجماعات المتطرفة بنشرها خاصة بين الشباب، وهو ما دفع الوزارة إلى إنشاء المراكز الثقافية الإسلامية فى مختلف محافظات الجمهورية فى محاولة منها لتصحيح المفاهيم المغلوطة، حيث تم تخصيص عدد من الأئمة المستنيرين داخل هذه المراكز لتوعية المواطنين بالمفاهيم الصحيحة للإسلام من خلال كتب التراث الإسلامى. 

وحددت وزارة الأوقاف شروط القبول بالمراكز الثقافية الإسلامية منها ضرورة أن يكون الطالب الملتحق بالمراكز حاصلاً على مؤهل متوسط كحد أدنى، علاوة على ضرورة حفظ  الجزأين الـ29 و30 من القرآن الكريم، إضافة إلى حفظ 40 حديثًا من الأحاديث النبوية، كما تحتم الوزارة على الدارسين سداد الرسوم التى قررتها والتى تقدربـ 150 جنيهًا لكل دورة على أن تكون الدراسة عبارة عن محاضرتين أسبوعيًا لمدة ثلاثة أشهر، وفى ختام الدورة يحصل من يجتاز الدورة بنجاح على إفادة باجتيازه لها.
 
من جانبه قال الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى لوزارة الأوقاف إن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة وضع خطة لافتتاح المراكز الثقافية الإسلامية منذ العام الماضى، حيث بدأها بعدد 27 مركزا حتى تغطى جميع محافظات الجمهورية، كما سيتم تدريب 60 إماما من أئمة الأوقاف على الترجمة الفورية بالتعاون مع كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر للتواصل مع جميع الجنسيات بمختلف اللغات.
 
وأضاف «طايع» فى تصريحات لـ «صوت الأمة» أن الوزارة لم تكتف بافتتاح مراكز ثقافية فى مصر فقط بل امتدت للخارج، حيث تم بالفعل افتتاح 4 مراكز فى أربع دول منها ماليزيا والسنغال. 
 
ولفت رئيس القطاع الدينى إلى أن المحاضرات العامة والأنشطة الثقافية هى من صميم العملية التعليمية لأنها تسهم فى بناء وتكوين الشخصية، مؤكدا أنه يتم تنظيم محاضرات ثقافية بمراكز الثقافة الإسلامية لفتح حوار مع الدارسين بتلك المراكز لشرح فقه المقاصد وقواعد الفقه الكلية وفقه الأولويات، بالإضافة إلى بحث وشرح القضايا العامة مثل مخاطر الإدمان والمخدرات والإرهاب والإلحاد على الفرد والمجتمع.
 
وأكد «طايع» فى حديثه أنه سيتم مع بداية الفصل الدراسى الثانى بمراكز الثقافة الإسلامية عمل مسابقة ثقافية بين الدارسين بالمراكز، وتسليم جوائز قدرها 3000 جنيه لكل فائز من الخمسة الفائزين بالمراكز الأولى، إضافة إلى رئيس المركز، و2000 جنيه لكل فائز من الخمسة الفائزين بالمركز الثانى، إضافة إلى رئيس المركز، و1000 جنيه لكل فائز من الخمسة الفائزين بالمركز الثالث، إضافة إلى رئيس المركز.
 
ودعا «طايع» العمداء للاستماع إلى الدارسين والتواصل معهم وضرورة متابعة نشاط المحاضرين، على أن يكون ذلك على أساس الكفاءة والتنسيق المستمر بين المراكز الثقافية والإدارة العامة بالوزارة.
 
وأوضح «طايع» أن مجالات الدورات متعددة منها فقه العبادات، وفقه المعاملات، والسيرة النبوية، والأخلاق الإسلامية، والحضارة الإسلامية، وعلوم القرآن، وعلوم الحديث الشريف، والتجويد، وواقع العالم الإسلامى، والحقوق والواجبات، وستكون الدورة الأولى فى باب «الأخلاق والآداب الإسلامية».
 
من ناحيته قال الشيخ بلال السيد مدير إدارة الأوقاف بالعاشر من رمضان فى تصريحات لـ«صوت الأمة»، إن الوزارة حددت الهدف من تلك المراكز وشروط الالتحاق بها، حيث سيحصل الدارس على شهادة معتمدة، على أن تكون الدراسة من خلال كتب التراث الإسلامى، كما ستتم الاستعانة بعدد من علماء الأزهر المتخصصين للعمل فى المركز، مؤكدا أن الهدف من إنشاء المركز هو نشر الفكر الإسلامى الوسطى الصحيح.
 
أما الشيخ إسماعيل الرواى مدير أوقاف جنوب سيناء فقد أكد أن وزير الأوقاف بدأ افتتاح المركز الثقافى بجنوب سيناء فى سبتمبر من العام الماضى، حيث يعمل بترجمة الخطبة وتفسير القرآن بخمس لغات أجنبية، ويعمل به 7 أئمة يجيدون اللغات الأجنبية للتعامل مع زوار المركز من جميع الجنسيات للتعريف بالإسلام، حيث يستقبل المركز أكثر 3000 ألف سائح خلال شهر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق