حين تغضب تبكي أو تصرخ.. هذه طريقتك لاحتواء غضب زوجتك

الخميس، 08 نوفمبر 2018 10:00 م
حين تغضب تبكي أو تصرخ.. هذه طريقتك لاحتواء غضب زوجتك
زواج
كتب مايكل فارس

علميا المرأة تغضب بشكل أسرع بكثير من الرجل، فطبيعتها تحتم عليها ذلك لأنها تعتمد فى تعاملاتها وعلاقاتها على مشاعرها وعواطفها أكثر من اعتمادها على عقلها وحساب منطقية الأمور، لهذا تتعرض لنوبات غضب كبيرة خاصة فى حياتها العاطفية والزوجية، وعلى الرجل الذكى أن يكون أكثر احتواء لها فى نوباتها الغاضبة.

اقرأ أيضا: «مبقيتش ملبن».. الفتاة قبل الزواج «حمادة» وبعده «حمادة تاني خالص»

فى الحياة الزوجة هناك عدة أسباب تدفع المرأه للغضب أبرزها الخيانة أو مغازلة امرأة أخرى في الشارع أثناء سيرهما، أو إن شعرت أن زوجها لا يهتم بها بسبب انشغاله أو لامبالاته، أو من خلال همجيته في تصرفاته، لذا تبدأ فى استخدام أدواتها للتعبير عن الغضب وأشهرها البكاء و الصراخ أو الصمت أو يظهر من خلال أسلوب ردّها على زوجها لتبين له أنها غاضبة وعليه البحث في سبب غضبها وحل المشكلة في وقتها حتى لا تتطور الأمور التي من الممكن أن تصل إلى إنهاء العلاقة بينهما.

ولاحتواء غضب زوجتك عليك اتباع التالي، أولا لا تقابل غضبها بالثورة والغضب أيضا، بل أفضل ما تقوم به في هذه الحالة ان تلتزم الصمت ولا تتحدث ، وعليك تفادي ما يغضبها، وعليك تمالك أعصابك لتتحلي بالهدوء أثناء حديثها، كما يتوجب عليك إعطائها الوقت الكافي لتفريغ طاقة الغضب بداخلها، فى غضون ذلك كن مستمعا جيدا لما تقوله، مع الوضع فى الحسبان الابتعاد عن تكرار الأمور التى أدت للمشكلات بينكما.

ولاحتواء المشكلة من جذورها عليك أن تبادر بإظهار حبك واحترامك واهتمامك لزوجتك بشكل تفهمه هين فعليك الحذر من توجيه الإهانات والشتم لزوجته أثناء المشاجرات، أو في أوقات أخرى، فهذا الأمر يترتب عليه تفاقم المشاكل، وينصح بعض خبراء الحياة الزوجية، بأنه فى حالة الغضب الثوري للزوجة فعلى الزوج الانسحاب وتركها لفترة مؤقتة لتهدأ ثم يعود للحديث معها، فيما يرى أخرون بأن يبادر الزوج بمنها بعض الحنان والحب مثل الحضن والتقبيل ليحد من غضبها، ويحذرون أيضا من توجيه الانتقادات الشخصية أو ما شابه للزوجة في حالة مرورها بالغضب أو الانزعاج على زعزعة الثقة بين الزوج و الزوجة، لذلك يفضل عدم القيام بذلك على الاطلاق.

وينصح خبراء الإرشاد الأسرى بضرورة اتخاذ لغة الحوار والنقاش الهادئ والودي من أفضل الحلول التي يجب على الزوج والزوجة اتباعها من أجل المحافظة على استمرارية و استقرار الحياة الزوجية بينهما، فعلي الزوج أن يتذكر دائما بأن الأنثى هي كائن ضعيف بطبعه تؤثر بها كلمة فتحزنها او تسعدها ولذلك يجب أن تكون ذكيا في أن تفهم سبب غضب زوجتك حتى تتمكن من أن تتعامل معه  بحرص وإن خطأ منك فعليك ألا تكرره نهائيا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق