أمريكا تعفي العراق من العقوبات مؤقتا.. ماذا تفعل بغداد في 45 يوما لتوفير بديل إيران؟

الأحد، 11 نوفمبر 2018 09:00 ص
أمريكا تعفي العراق من العقوبات مؤقتا.. ماذا تفعل بغداد في 45 يوما لتوفير بديل إيران؟
عادل عبد المهدي - رئيس الحكومة العراقية
محمد الشرقاوي

 

استثناء جديد من العقوبات الأمريكية على إيران يصب في صالح العراق، حيث بات من إمكان بغداد مواصلة استيراد إمدادات الغاز الطبيعي والكهرباء من طهران لمدة 45 يوما.

السفارة الأمريكية في العراق، أعلنت على صفحتها بموقع فيسبوك يوم الخميس: «منحت الولايات المتحدة العراق إعفاء مؤقتا من العقوبات مدته 45 يوما للسماح للعراق بالاستمرار في شراء الغاز الطبيعي والكهرباء من إيران».

ترامب
ترامب

ويقدم هذا الإعفاء الوقت للعراق للبدء في أخذ خطوات نحو الاستقلالية في مجال الطاقة، كذلك لأن الاقتصاد العراقي مرتبط بشدة بإيران لدرجة أن بغداد طلبت من واشنطن إعفاء من بعض العقوبات.

اقرأ أيضاً: العراق يتطهر من دنس داعش.. قوات التحالف تقتل 25 إرهابيا بمحيط كركوك

الإعفاء الأمريكي للعراق، مرهون بعدم دفع بغداد مدفوعات الواردات الإيرانية بالدولار الأمريكي، فالمرحلة الثانية من العقوبات التي تم فرضها في 5 نوفمبر الجاري، تشمل 50 من البنوك الإيرانية وفروعها وأكثر من 200 من الأشخاص والمركبات في قطاع الشحن وشركة الخطوط الجوية الإيرانية (إيران إير) وأكثر من 65 من طائراتها.

وزير النفط ثامر الغضبان
وزير النفط ثامر الغضبان

وجاء الإعفاء بالتزامن مع تحركات لوزارة النفط العراقية لتوفير بدائل وتحديث طاقة الإنتاج والتصدير، حيث أكد وزير النفط ثامر الغضبان أن العراق يجري محادثات مع شركات عالمية لمساعدته في تحديث طاقاته الإنتاجية والتصديرية للنفط، وسيتم التوصل إلى اتفاق قريبا.

وتعتبر حكومة بغداد الجديدة مسألة النفط أولوية الأولويات، فالعراق يستهدف طاقة إنتاجية قدرها خمسة ملايين برميل يوميا في 2019، ومن المتوقع أن يصل متوسط صادراته إلى نحو 3.8 مليون برميل يوميا، كما يخطط العراق لتعزيز طاقته التصديرية، بعد تحديث بنيته التحتية للطاقة، لتصل إلى خمسة ملايين و800 ألف برميل يوميا في السنوات القادمة.

قد يعجبك: العراق يرفض تدخل واشنطن فى شئونه.. هكذا ردت بغداد على مطالب أمريكا لإيران

وستشمل الطاقة التصديرية المحدثة خمسة ملايين و600 ألف برميل يوميا من الحقول النفطية في جنوب البلاد، مع توافر مليون برميل يوميا عقب استكمال إنشاء خط أنابيب جديد بين كركوك وجيهان.

 
نفط
نفط
 
وأشار الغضبان إلى أن وزارة النفط تلقت عروضا من ثلاثة مقاولين أجانب لبناء منشأة عملاقة من أجل تعزيز طاقته الإنتاجية النفطية، مضيفًا أنه يتوقع بدء العمل في أوائل 2019، وأن يتكلف المشروع مليارات الدولارات، مبينا إنه ، من المقرر إضافة طاقة تصديرية إضافية قدرها مليون برميل يوميا من خط أنابيب سيربط في نهاية المطاف بين مدينة البصرة بجنوب العراق وميناء العقبة الأردني المطل على البحر الأحمر.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م