خناقة «حمو بيكا وشطة».. كيف تعامل وزير التعليم مع تصدير الأزمة بالسوشيال ميديا؟

السبت، 24 نوفمبر 2018 12:00 ص
خناقة «حمو بيكا وشطة».. كيف تعامل وزير التعليم مع تصدير الأزمة بالسوشيال ميديا؟
وزير التربية والتعليم مع حمو بيكا وشطة
كتب محمد شعلان

أزمة الخلاف بين المطربين الشعبين "حمو بيكا ومجدي شطة" واحدة من صفوف الأزمات التي تُفتَعل لتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدرت هذه الأزمة التي لم ترقى للاهتمام لمدة أكثر من أسبوعين أثاروا فيها الجدل وأصبحوا حديث الملايين فيما كانوا قبل الأزمة غير معروفين حتى داخل وسط المطربين الشعبيين والأغنية الشعبية.

وزير التعليم و"حمو بيكا وشطة"

وعلق الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، في مداخلة هاتفية ببرنامج "رأي عام" مع الإعلامي عمرو عبد الحميد على قناة ten، على تصدر مثل هذه النوع من الأزمات بمواقع التواصل الاجتماعي بالتعجب من حال "السوشيال ميديا" في مصر، قائلا "ما يحدث في السوشيال ميديا داخل مصر لا مثيل له في العالم كله".

حمو بيكا
حمو بيكا

 

ووضع الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، آلية للتعامل مع مثل هذه الأزمات المفتعلة على مواقع التواصل الاجتماعي بالتجاهل وعدم الاهتمام بهذه القضايا التي لا ترقى للحديث والنقاش، مؤكدا أن التجاهل لمثل هذه الظواهر هو السبيل الوحيد لأننا نعيش في دولة مؤسسات، ووسائل التواصل الاجتماعي ليست موضوعة لإدارة دولة بها مؤسسات كبرى.

 

ورد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، على سؤال من عمرو عبد الحميد حول حصد أزمة "حمو بيكا ومجدي شطة" رغم عدم شهرتهما لملايين المتابعين خلال الأسبوعين الماضيين قائلا "ده مش حاجة كويسة.. ولما نتكلم عن تربية الأطفال وتنمية المهارات والتربية وزرع الأخلاق وهذا مطلب للمواطنين ثم نعرض أطفالنا لهذه القضايا يهدم ما تم بناءه".

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

 

وأكد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، أن الهبوط بالمستوى لهذه اللغة المتدنية من الحوار وتداول الألفاظ بعد ذلك داخل المجتمع لا يعبر عن المجتمع ولا البيئة الخصبة التي تصلح للتنمية مهما وضعوا مناهج تعليمية متطورة مع هذه الفوضى الالكترونية.

 

وتحدث الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، عن أن هذه القضايا نوع من أنواع حروب الجيل الرابع عن طريق مثلا تولى حوالي مجموعة شخص أزمة شخصية وترويجها ونقلها على أنها أولوية، موضحا أن ترسيخ سياسة "الشير" لدى الكثير من المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي واعتبار كل قضية أولوية أفقدنا وجود الأولويات، واصفا هذه الحال على السوشيال الميديا بالتظاهر الإلكتروني المرفوض على غرار التظاهر في الشارع.

مجدى شطة
مجدى شطة

 

وأثارت أزمة المطربين الشعبيين "حمو بيكا ومجدي شطة" جدلًا كبيرًا طوال الفترة الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد الهجوم التي شنته نقابتا الممثلين والموسيقيين عليهما، ويعد الهجوم على "بيكا" و"شطة" ليس الأول من نوعه على فناني المهرجانات، فهما يندرجان تحت قائمة فيها عدد كبير من أسماء الكثيرين الذين تعرضوا لهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا