الحكمة الخالدة.. قمة أقدر العالمية تبحث استراتيجيات الشيخ زايد آل نهيان لمجتمعات أفضل

الإثنين، 26 نوفمبر 2018 01:13 م
الحكمة الخالدة.. قمة أقدر العالمية تبحث استراتيجيات الشيخ زايد آل نهيان لمجتمعات أفضل
محمد بن راشد رئيس وزراء الأمارات- ونهيان بن مبارك وزير التسامح- وسيف بن زايد وزير الداخلية
شيريهان المنيري

انطلقت اليوم فعاليات حدث كبير في أبو ظبي على المستويين الداخلي والدولي يهدف إلى صالح المجتمعات وتطويرها، الأمر الذي يزيد من تنمية الإمارات وإزدهارها.

وشهد مركز أبوظبي للمعارض (أدنيك) في العاصمة الإماراتية قمة أقدر العالمية في نسختها الثانية تحت شعار «تمكين الإنسان في استقرارالمجتمعات.. التنمية المستدامة» في الفترة من 26 - 28  نوفمبر الجاري، بحضور عدد من أفضل القادة والخبراء من جميع أنحاء العالم، وتنظيم شركة إندكس القابضة بالتعاون مع البرنامج خليفة للتمكين «أقدر» ووزارة الداخلية الإماراتية ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بحسب الموقع الرسمي للقمة.

وتُعد قمة أقدر من أهم وأكبر الملتقيات الدولية ذات الأبعاد الوطنية المستقطبة لوجهات مختلفة على المستويين العالمي والمحلي لإلقاء الضوء على القضايا المجتمعية محل الاهتمام للتنمية الأفراد والعقول والإرتقاء بالمجتمعات.

وألقى الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، الدكتور حاتم فؤاد الكلمة الرئيسية للقمة، وأيضًا ممثل مدير عام منظمة اليونسكو، الدكتور بويان راديوكوف كلماتهم في الجلسة الافتتاحية.

وتصدر هاشتاج بعنوان #سيف_بن_زايد قائمة الأعلى تداولًا بالإمارات تزامنًا مع بداية الحدث، حيث حضور وزير الداخلية الإماراتي إلى جانب وزير التسامح، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان افتتاح القمة العالمية صباح اليوم.

وقال «آل نهيان» في كلمته الافتتاحية أن قادة الإمارات يسعون إلى ترسيخ قيم التسامح والأمان وبناء مجتمع يتميز بتنمية اقتصادية ناجحة، مضيفًا «من حسن الحظ أن هذه القمة تنعقد بالتزامن مع الاحتفال بعام زايد، إذ يُعد الشيخ زايد آل نهيان حكيم العرب، ذو الرؤية الواضحة لمستقبل الإمارات والتي تنبع من انتماءه الوطني»، بحسب بوابة «العين» الإخبارية.

الإشادة بالشيخ زايد آل نهيان مثلت ملمحًا بارزًا خلال فعاليات القمة، فقد تحدث عنه وعن شخصيته وحكمته كثير من المشاركين، وذكرت الباحثة والمؤرخة روبن ميترا أنه مثل مفارقة فريدة من نوعها في العمل وتمكين الإنسان، هذا وترك بصمة رائدة في صفحات التاريخ، وقالت «الشيخ زايد مهندس الإمارات المعاصرة وهو صاحب رؤية طموحة ونظرية متأصلة».

وقال الكاتب الإماراتي، حمد العامري: «الشيخ زايد كان ولايزال قدوة للمجتمع الإماراتي في حب العمل والتفاني فيه»، من جانبها قالت مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال عضو المجلس الوطني الاتحادي: «الشيخ زايد بنى دولة الإمارات بقلب كبير، ونشر فيها قيم العطاء والتسامح والخير والأمان».

وأعرب وزيرالموارد البشرية والتوطين، ناصر جمعة الهاملي عن أن الإمارات دولة محظوظة بالسبل التي سمحت للشيخ زايد آل نهيان بالمراهنة على رأس المال البشري لبناء الدولة، وقال بحسب «فرسان الإمارات»: «استطعنا في الإمارات تحقيق المعجزات بفضل المعادلة البسيطة التي طورها الشيخ زايد آل نهيان من أجل تطوير اقتصاد إماراتي مستدام».

وأعلن الحساب الرسمي لوزارة التربية الإماراتية على تويتر أن أجندة القمة تضم 38 ورقة و4 حلقات شبابية، و38 متحدثًا من دول مختلفة منها الإمارات ومصر والكويت والأردن والصين والهند وألمانيا وروسيا وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية، كما تتضمن 7 جلسات رئيسية تتناول استراتيجيات الشيخ زايد آل نهيان في تمكين الإنسان وتطوير العنصر البشري لصالح التنمية الاقتصادية ومجتمع أفضل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق