بعد تصريحات الـ25 فردا.. البرلمان يكشف عن خطته لدعم منظومة التعليم الجديد (صور)

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 02:00 م
بعد تصريحات الـ25 فردا.. البرلمان يكشف عن خطته لدعم منظومة التعليم الجديد (صور)
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
إبراهيم الديب

 
آلاف من الموظفين، إداريين ومعلمين وموظفين وعمال ومستشارين، منتشرون كالجراد هنا وهناك في كافة المؤسسات التابعة لوزارة التربية والتعليم، إلا أن القائمين منهم على تنفيذ الخطة القومية لتطوير التعليم لا يتجاوز عددهم الـ25 فردا فقط، وهو العدد الذي لايتناسب بأي حال من الأحوال وحجم التحديات التي تواجه ماينشده الدكتور طارق شوقي للتعليم المصري في ثوبه الجديد.
 
«شوقي»، كشف عن مفاجأة حنيما علق خلال لقائه بمجلس تحرير «صوت الأمة»، على عدم التحرك في الشارع للرد على مايتداول من شائعات حول نظام التعليم الجديد، قائلا: «عددنا قليل للغاية والمجموعة المسؤولة عن تطوير المنظومة قليلة لا تزيد على 25 فردا.. وباقى الأفراد متعاونون معنا من الخارج، كما أن الوزارة نفسها معنية بالنظام القديم الذى مازال يتم العمل به حتى الآن، ونصارع الزمن من أجل تغييره.. وبالتالى ليس لدينا المساحة للخروج بشكل دورى والحديث عنها».
 
ندوة الوزير مع أ. يوسف أيوب
ندوة الوزير مع أ. يوسف أيوب
 
كلمات الوزير دعت إلى ضرورة توضيح الدور الذي تبذله النخبة السياسية لخدمة منظومة التعليم، ومساعدة قياداته على ترسيخ أركان ومبادئ نظام التعليم الجديد، بما يسهم في النهوض بمستواه، وخريجيه، بشكل بتناسب ومتطلبات المستقبل.
 
وتواصل «صوت الأمة» مع عددا من أعضاء مجلس النواب، ولجنة التعليم، لمعرفة الخطوات المبذولة من جانبهم لمساندة نظام التعليم الجديد، وآلياتهم لمواجهة الشائعات التي تجتاح حرمة منازل أولياء الأمور من خلال صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء ردهم على النحو التالي:
 
«مشروع التعليم الجديد لايخص الحكومة فقط بل هو مشروع قومي يخدم كافة أبناء المجتمع المصري».. بتلك الكلمات رد الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، مؤكدا أن اللجنة حريصة على التواصل اليومي والدوري مع وزير التربية والتعليم، لتنفيذ هذا النظام الجديد، كونه سيتسبب في رفع المستوى التعليمي المصري وتكافئه مع دول العالم، مشيرا إلى أن اللجنة تفتح بابها لتلقى أى تعليقات من أولياء الأمور بشأن المنظومة ويكون لها التوضيح المباشر الفورى بشأنها، إضافة إلى أنها مستعدة أن تقدم يد العون للوزارة لإنجاح هذا النظام بتطوير وتعديل التشريعات التى يمكن أن تتسبب فى أى معوقات تقف حائلا أمام تنفيذ المنظومة الجديدة، مشددا على حرصها على تطبيق هذه المنظومة بشكل كامل خلال المرحلة المقبلة من أجل مستقبل أفضل.
 
سامي هاشم
سامي هاشم
 
وعلى جانب آخر أكد النائب فايز بركات، عضو مجلس النواب بلجنة التعليم والبحث العلمى، أن النظام الجديد للتعليم ينقل مصر لمحطه آخرى أفضل، لافتا إلى أنه يعقد جلسات دورية مع أهالى دائرته لشرح تفاصيل المنظومة التعليمية الجديدة والرد على كافة التخوفات المروجة ضدة والمعلومات المغلوطة بشأنة، لافتا إلى أن عام 2019 سيكون محطة فارقة في منظومة التعليم في مصر، وهو ما يستلزم تطويع كافة الإمكانيات لسد الاحتياجات اللازمة لتحقيق هذا التطوير.
 
النائب فايز بركات عضو مجلس النواب بلجنة التعليم والبحث العلمى
النائب فايز بركات عضو مجلس النواب بلجنة التعليم والبحث العلمى
 
وأشار «بركات» إلى أن النظام الجديد مختلف في الاستراتيجية والتنفيذ عن النظام القديم وهو ما يجعل المواطنين يشعرون بتخوف منه، خاصة وأنه يعتمد على الفهم أكثر وأسلوب مختلف عما كان، مشيرا إلى أن البرلمان يدعم الوزارة بكافة التشريعات التى تطالب بتعديلها فى صالح خدمه المنظومة الجديدة. 
 
ومن جانبها أوضحت الدكتورة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن خطة التعليم الجديدة التى يقوم عليها الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، مدروسة جدا لأنها تعتمد على محاور هامة، ستحدث حالة من التطوير الهائلة فى مناهج التعليم التقليدية فى مصر، بالإضافة أن الخطة الجديدة تعتمد على الفهم وليس الحفظ كما أنها تنمى المواهب، مضيفة أن اللجنة ستبذل جهدها كاملا لتوفير الدعم الكامل لوزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، لاستكمال خطة التطوير الجديدة، من خلال إعداد التشريعات الهامة التى تتعلق بالتعليم ومنها قانون التعليم الجديد، بالإضافة إلى التعديلات اللازمة، ومساعدته من خلال التحرك للنواب فى المحافظات لبذل الجهود التى تتعلق بمواجهة أى كثافات فى الفصول وغيرها من أى تحديات.
 
الدكتورة ماجدة نصر
الدكتورة ماجدة نصر
 
وتابعت قائلة: «إن الدكتور طارق شوقى دائما يفكر خارج الصندوق فى حل المشكلات وأى عقبات، فقد واجه العديد من الأزمات منها نقص المدرسين، بالإضافة إلى حل لمواجهة الكثافات الخاصة بالطلاب، ونقص الفصول، ولكن يحتاج ذلك بتعاون وتكاتف جميع المسئولين فى الدول وكل رجال الأعمال حتى يكون لدينا نظام تعليمى قوى بمساعدة الوزير فى ذلك على ما يقوم عليه الآن».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق