في حضرة «بومبيو».. ماذا قال سامح شكري عن وجوه التنظيمات الإرهابية الـخمس؟

الجمعة، 11 يناير 2019 09:00 م
في حضرة «بومبيو».. ماذا قال سامح شكري عن وجوه التنظيمات الإرهابية الـخمس؟
وزير الخارجيه المصرى

"هناك تنظيمات منتشرة فى سوريا وليبيا إرهابية خلافا لداعش وعلى رأسهم جماعة الإخوان المسلمين التى تمارس العنف، و منظمات إرهابية أخرى منتشرة فى أفريقيا ومنها بوكوحرام، وجماعة الإخوان الإرهابية ولا تختلف فى سلوكها عن داعش".. هذا ما أكده سامح شكرى وزير خارجية مصر فى مؤتمر صحفى مع نظيره الأمريكى مايك بومبيو ، ومن خلال هذه التصريحات نستطيع أن نقول أن "الإخوان الإرهابية والإرهاب من الإخوان".

الإخوان مثلها مثل داعش والقاعدة،كما أن تصريحات وزير خارجية مصر أمام نظيره الأمريكى، تؤكد ثبات وجهة نظر مصر الرسمية بأن جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا يجب محاربته وتصنيفه فى قوائم الإرهاب.

 كما أن هذه التصريحات تعتبر دعوة مصرية بأن يضع المجتمع الدولى محاربة الإرهاب أمام أعينه ويهتم بهذا الملف ويعيه اهتماما كبيرا نظرا لما يفسده الإرهاب ويخربه ويسقط خسائر بشرية وماديا معا.

 الدكتور سعيد اللاوندى، الخبير فى الشؤون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، قال إن تصريحات سامح شكرى اليوم أمام نظيره الأمريكيه بأن الإخوان وداعش وبوكو حرام جماعات متطرفة وجميعهم واحد، تؤكد رأى مصر الرسمى فى الجماعات المتطرفة ويظهر إرهاب جماعة الإخوان.

 

وحول تأثير هذه التصريحات عن جماعة الإخوان فى واشنطن، قال "اللاوندى" فى تصريحات لـ"اليوم السابع":" يعود هذا الأمر إلى الإدارة الأمريكية، ويعود لحكومة كل دولة فى العالم، وخاصة أن هناك دول جميعا لم تقترب من الإخوان ولم تصنفها فى قوائم الإرهاب.

 

وتابع "اللاوندي" أغلب دول العالم لم تر ما رأته مصر من إرهاب وأعمال عنف لجماعة الإخوان، وهناك دول كثيرة لم تجرم أو تصنف الإخوان كجماعة إرهابية، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تضررت كثيرا بسبب إرهاب الإخوان.

 

 

وهل يوجد تقصير خلال الفترة الماضية من جانب الدولة المصرية لإظهار إرهاب الإخوان لدول العالم، قال "اللاوندي": لا يوجد تقصير من الجانب المصرى، لكن هناك دول هى التى صنعت الإرهاب ودعمت تأسيس جماعات متطرف لتحقيق مكاسب لها" مشيرا إلى أن الإخوان صنيعة أمريكية.

 

وعن توقعه بإدراج الإخوان فى قوائم الإرهاب الفترة المقبلة قال :" أتوقع ذلك ولكن لا يمكن تحديد الوقت الذى سيتم ادراج الإخوان منظمة ارهابية" مضيفًا: "حال وقوع أعمال عنف فى أمريكا كما حدث فى فرنسا من المتوقع أن يعجل ذلك بتصنيف الإخوان كجماعة إرهابية".

 

أما النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، وعضو البرلمان عن حزب المصريين الأحرار،  طالب الولايات المتحدة الأمريكية بإعداد تشريعات لبحث ما قامت به جماعة الإخوان الإرهابية ومن يمولها ومخططاتها، ومواجهتها.

 

وأكد رئيس لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن وزير الخارجية المصرى سامح شكرى وضع المجتمع الدولى أمام مسؤولياته عندما أكد أن لا اختلاف بين الإخوان وداعش، وبالتالى على الولايات المتحدة الأمريكية أن تتحرك وأن تواجه الدول التى تدعم الجماعات الإرهابية.

ولفت رئيس لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية مطالبة بشكل كبير لمواجهة الجماعات الإرهابية، فهناك تصريحات كثيرة تصدر عن مسئولين أمريكيين يؤكدون أن إرهاب الإخوان، ولكن لا نجد تحركات على أرض الواقع، وبالتالى فإن على واشنطن أن تكون أكثر جدية فى مواجهة هذا الأمر.

 

فيما قال  الناشط الحقوقى، هيثم شرابى، أن إعلان وزير الخارجية المصرى عن تصميم مصر على محاربة الإرهاب بكل أشكاله في مصر والعالم لأن مصر تعلم أن هذه الشبكات الإرهابية ممتدة وتهدد كل دول العالم.

 

وأضاف الناشط الحقوقى، فى تصريحات صحفية أن وزير الخارجية المصرى وضع المجتمع الدولى أمام مسؤولياته فى مواجهة الجماعات المتطرفة وعلى رأسها جماعة الإخوان، لافتا إلى أن الحرب التى تديرها مصر ضد الإرهاب فى سيناء وفي الحدود الغربية وليبيا هي ابرز مثال على إيمان مصر بخطر الإرهاب.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لأن يكون هناك مشاركة مع مصر فى مواجهة الإرهاب، وهذا يؤكده وجود مايك بومبيو في مصر بعد قرار الانسحاب من سوريا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق