أردوغان وتميم ينصاعان لأوامر الرئيس الأمريكي: «حاضر يا سي ترامب»

الثلاثاء، 15 يناير 2019 03:00 م
أردوغان وتميم ينصاعان لأوامر الرئيس الأمريكي: «حاضر يا سي ترامب»
اردوغان _ تميم _ ترامب_سى السيد
شيريهان المنيري

 

بعد أن قررا معاداة دول الجوار والأشقاء في سبيل تحقيق أهدافهم وأجنداتهم التي من شأنها الإضرار بأمن المنطقة برمتها، أصبح التوجه إلى الغرب واسترضاءه هو السبيل الوحيد للخروج مما يواجهونه من أزمات.

وفي كل مرة يتم مواجهة الدوحة وأنقرة بحقيقتهما ومدى انبطاحهما لأوامر الغرب وبالأخص الولايات المتحدة الأمريكية، يحاولان إنكار الأمر. فيما كشفت عدد من الأخبار خلال الأيام القليلة الماضية عن سر العلاقات الأمريكية مع كل من قطر وتركيا.

الانتشار العسكري الأمريكي

زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى قطر ضمن جولة له بالشرق الأوسط بدأت الثلاثاء الماضي، كشفت أساس العلاقات  القطرية الأمريكية والمعتمدة بشكل رئيسي على التواجد العسكري الأمريكي على أراضي الدوحة (قاعدة العديد الجوية)، وتوقيع مزيد من الاتفاقيات في هذا الشأن من شأنها تعزيز ذلك التواجد والانتشار الأمريكي بقطر.  

اقرأ أيضًا: «العديد».. قاعدة عسكرية تكشف سر علاقة أمريكا بقطر

منافسة الغاز الروسي

هذا ونشر موقع الجزيرة.نت طلب الولايات المتحدة الأمريكية من قطر بأن تتصدى إلى هيمنة الغاز الروسي في أوروبا. أيضًا كشف نائب وزير الطاقة الأمريكي، دان بروليت في تصريحات صحفية أن واشنطن تتباحث مع قطر في هذا الشأن، مطالبة إياها بتزويد أوروبا بالغاز الطبيعي المسال، إضافة إلى طلبها من ألمانيا ودول أخرى بأن تستورد الغاز القطري والأمريكي بدلًا من الروسي، مشيرًا إلى أن الجانب القطري رحبّ بذلك الطلب.

الاقتصاد التركي

في الوقت ذاته بدت نبرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال تصريحاته عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر مساء الأحد؛ تجاه تركيا مهددة إلى حد كبير خاصة في الجانب الاقتصادي التي تُعاني منه أنقرة في الأساس. وقد بدأ «ترامب» خلال الأسابيع الماضية مراوغة تركيا سياسيًا مستغلًا ورقة الأكراد في شمالي سوريا.

أيضًا قال «ترامب» أنه يرى إمكانية كبيرة لتوسيع نطاق التنمية الاقتصادية بين بلاده وتركيا. ويأتي ذلك بأيام قليلة بعد تصريحات «بومبيو» من قطر حول تعزيز التعاون الاقتصادي بين قطر وواشنطن.

منطقة آمنة

وعلى الرغم من استمرار تصريحات الرئيس التركي الزاعمة بالثبات على مواقفه وسياساته ومحاربة الأكراد وما إلى ذلك من «عنتريات»، إلا أنه صرّح اليوم الثلاثاء بأن أنقرة ستقيم المنطقة الأمنية التي تحدث عنها الرئيس دونالد ترامب.

اقرأ أيضًا: لقد وقع في الفخ.. أردوغان يشن حرب تصريحات ضد الولايات المتحدة بشأن سوريا

وكانت الرئاسة التركية قد أعلنت الاثنين في بيان عن اتصال هاتفي بين «ترامب» ونظيره التركي تباحثا خلاله حول إقامة منطقة أمنية يتم تطهيرها من الإرهاب في منطقة شمالي سوريا، من المقرر أن تمتد لـ30 كم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

لا تحزن

لا تحزن

الأربعاء، 22 مايو 2019 11:23 م