علوم مسرح الجريمة..علامات تحديد وقت «الوفاة» من درجة الحرارة لـ«تصلب الجثة»

الأربعاء، 16 يناير 2019 07:00 م
علوم مسرح الجريمة..علامات تحديد وقت «الوفاة» من درجة الحرارة لـ«تصلب الجثة»
علامات الوفاة
علاء رضوان

تستأنف «صوت الأمة» الحديث عن علامات الموت أو الوفاة بعد أن تناولت فى التقرير السابق تلك العلامات سواء الظنية أو اليقينية والتغيرات التى تحدث لملامح الجسم والمراحل التى يمر بها الإنسان خلال الوفاة.

فى التقرير التالى نتناول فى الحلقة الثانية الحديث عن «علامات الوفاة» من حيث الصمل الرمى والعوامل التى يعتمد عليها الأطباء الشرعيون في تحديد الوقت الذي مضى على وفاة شخص ما – بحسب الخبير القانونى والمحامى بالنقض ياسر سيد أحمد.

الصمل الرمي rigoramortis هو عبارة عن تقلص العضلات بنوعيها المخطط والأملس والذي يحدث بعد الوفاة حيث يؤدي تيبس العضلات المخططة إلى تيبس بحركة المفاصل – وفقا لـ«أحمد». 

99533_150812113213-05-cnnphotos-about-dying-restricted-super-169

- آلية الحدوث : وضعت نظريات عديدة منها:

 1- فسر حدوثه بترسب الدم بعد الوفاة.

2- توقف الأعصاب عن العمل.

3 – اعتقاد أن حمض اللبن هو المسؤول عن هذه الظاهرة.

اليوم بشكل قاطع : الدور يعود إلى atp تخربه أو إعادة تصنيعه يؤدي إلى تقلص أو ارتخاء العضلات .

تحول atp¬adp¬ تقلص عضلي خلال الحياة وبعد الوفاة يكون بشكل صمل رمي أما إعادة تصنيع adp¬atp¬ ارتخاء عضلي خلال الحياة وساعات أولى بعد الوفاة.

- كل ليف عضلي يتألف من خيوط بروتينية «ميوزين» وأكتين.

- بالوفاة ينخفض مستوى atp وإعادة تصنيعه غير ممكن ü يؤدي غياب atp إلى اتحاد قوي بين الأكتين والميوزين «الأكتوميوزين» ü قصر وتشنج العضلات، يبدأ الصمل عند هبوط مستوى atp إلى 85 % من الطبيعي ويصل حده الاعظمي بتركيز 15 %.

- في عملية نشوء التوتر الرمي تشارك عدة عوامل مثل: «استيل كولين – هيستامين – حمض اللبن – غليكوجين»، أي تلعب دوراَ في سرعة نشوءه «نفاذ الغليكوجين بعد الركض ¬ ظهوره أسرع».

- قوة التوتر الرمي يعتمد على كتلة العضلات «أقوى عند الأشخاص ذو البنية الجيدة وضعيفة عند المسنين والأطفال». 

5-علامات-تدل-على-اقتراب-الموت-1

- تشكل الصمل: هناك قاعدة قديمة وهي غير صحيحة «قاعدة nystena» حيث تقول أن تطور الصمل الرمي بالتدريج يبدأ من الأعلى إلى الأسفل ولكن بالحقيقة الصمل يبدأ في كل العضلات بنفس الوقت ولكن يتطور بشكل مختلف حسب العضلات وحجمها، أبكر ما يظهر بعد 30-60 دقيقة «بعضلة القلب تصبح بوضعية التقلص والحجاب الحاجز بوضعية الزفير – مخاطية الأنبوب الهضمي والمثانة والحويصلات المنوية «تسبب دفق منوي»، والعضلات الناصبة للاشعار «تسبب منظر جلد الأوزة»– وعضلات مقبضة الحدقة ¬ تضيق الحدقة بعد توسعها بعد الوفاة – هكذا يقول «أحمد».

- أما عضلات الجهاز الحركي يظهر أولاَ خلال 1-3 ساعة في العضلات الصغيرة لأصابع اليدين والقدمين وباقي العضلات خلال 6-8 ساعات، ويحدث خلال2-3 ساعات في الفك السفلي، وظهور الصمل بالمفاصل الصغيرة ليس بسبب انه يبدأ فيها وانما لأنها أكثر سهولة لتكون ثابتة وغير متحركة – الكلام للخبير القانونى . 

download

- العوامل المؤثرة في سرعة تشكل الصمل الرمي : أهم هذه العوامل هي :

1- ارتفاع حرارة الوسط المحيط ¬ سرعة تشكل الصمل الرمي حيث يمكن أن يظهر خلال 30 دقيقة – وبعد ساعتين يتعمم بجميع العضلات، ويتراجع خلال25 ساعة على الوفاة في وسط حرارته 30-40 م بينما في حرارة 5 م يتراجع بعد 190 ساعة، وفي حالات قرب التجمد الصمل سيبقى معلقا وغير واضح «غامض»، ويقول أحدهم عن تجربة له أن جثة خارج المنزل لمدة اسبوع بالشتاء بقيت مرتخية بعد الوفاة والصمل تسرع حالما نقلت الجثة الى مكان دافئ نسبيا.

2- الجهد العضلي قبل الوفاة «الوفاة بعد اختلاجات» يسرع ظهوره.

3- بنية الجسم يظهر باكراَ لدى النحيلين و المدنفين ويتأخر لدى أقوياء البنية ويستمر فترة أطول لديهم، الرضع والضعفاء وكبار السن لا يكون واضحا لديهم بسبب ضعف الهيكلية العضلية .

4- سبب الوفاة سرعة ظهوره في حالة «الاختناقات» أو تسممات فيها اختلاجات لنفاذ الغليكوجين.

5- يتشكل أبكر لدى البالغين منه عند الأطفال والرضع وعند الرجال يكون أشد وأقوى منه عند النساء. 

جثة-1

- إعادة تشكل الصمل الرمي بعد حله ميكانيكياَ:

يمكن حل الصمل الرمي بتطبيق قوة على المفصل بالشد عليه:

1- إذا جرى الحل خلال 6-8 ساعات أولى ¬ يمكن إعادة ظهوره ثانية ولكن أخف من الأول، ومنهم من يقول بعدم عودته بعد كسره.

2- يستمر وسطياَ 21-36 ساعة صيفاَ و 48-72 ساعة شتاء بالبرودة الشديدة يستمر حتى 5-7 أيام – بداية تراجع 36-48 ساعة – نهايته بعد 3-4 أيام، منهم من قال بقاعدة «12» أي أنه خلال 12 ساعة الاولى بعد الوفاة يشمل كل الجسم ثم يستمر 12 ساعة اخرى وينحل خلال 12 ساعة التالية مع بدء التفسخ.

3- يبدأ بالانحلال بنفس الترتيب الذي ظهر فيه حيث تبدأ عمليات التحلل والتفسخ

- كتشخيص تفريقي للصمل الرمي يجب تميزه عن:

1- الصلابة الناتجة عن البرد الشديد ¬ تجميد السوائل المفصلية وسوائل الجسم «مثل حفظ اللحم بالبراد»، يزول التيبس بنقل الجثة لمكان دافئ حيث يبدأ الصمل الحقيقي بالظهور وهكذا يمكن أن يفشل بالظهور نتيجة الآذى داخل الخلايا نتيجة تمزق الخلايا من بلورات الجليد.

2-تيبس الأنسجة والعضلات الناتج عن الاحتراق ü تخثر بروتينات الجثة وتبخر سوائلها, بالتشريح اللحم لونه بني قرمزي «لحم مطبوخ» بالطبقة العميقة لون العضلات أحمر ممكن حدوث قصر الألياف وبالتالي حدوث وضعية الملاكم «بالجسم المحروق»، وهذا بسبب تقلص العضلات الكبيرة بالمقارنة مع الباسطات بالنسبة لوضعية الأطراف والعمود الفقري . 

download (1)

3-الصلابة الناتجة عن خسارة كبيرة لسوائل البدن قبل الوفاة «إصابة كوليرا مثلاَ»

الصمل الرمي الجمدي : وهو حالة استثنائية للصمل الرمي الفوري يتطور بعد الوفاة بسرعة مباشرة دون المرور بفترة الرخاوة بعد الوفاة – وهي حالة نادرة الحدوث وتدرس فقط للاطلاع أكثر من الفائدة، يبدو انه محددة بحالات الوفاة وسط نشاط عاطفي وفيزيولوجي شديد يؤدي لحدوث صمل بعد الوفاة مباشرة.

- حيث تبقى الجثة بوضعية قبل الوفاة «صمل فصل المخ» أثناء قطع الرأس – حالات وفاة جندي بالمعركة أو أثناء السقوط بالماء أو السقوط من شاهق – حيث يمسك شجيرة بين أصابعه أو القبض على حزام الامان، بالقصص البوليسية قبض على الزناد بالانتحار، أو حالة بقاء تعابير الوجه كما كانت قبل الوفاة «خوف – هلع».

- ملاحظات حول الصمل الرمي عدا ما ذكر سابقا:

1- لا علاقة للصمل بالجهاز العصبي المركزي، حيث يتطور حتى في الاطراف المشلولة.

2- لا يعتمد على التروية الدموية اذ يتطور الصمل حتى في الاطراف المبتورة.

3- إذا وجدت جثة في مكان بارد جدا «تجمد» فان عودة الجثة لوسط طبيعي الحرارة يؤدي لعودة نمو وتطور الصمل الرمي ويصبح تقدير زمن الوفاة صعبا.

4- أن الصمل يساعد في قياس زمن الوفاة ويساعد في تحديد وضعية الجثة أثناء تطوره.   

download (2)

هناك عدة عوامل يعتمد عليها الأطباء الشرعيون في تحديد الوقت الذي مضى على وفاة شخص ما.

1- درجة حرارة الجثة: عندما يصل رجال الشرطة إلى مشهد الجريمة ينبغي أن يكونوا قادرين على تقدير كم مضى من الوقت على الوفاة من خلال درجة حرارة الجثة وصلابتها، لكن يتم التقييم بدقة في المشرحة على يد الطبيب المختص لذلك يقوم رجال الشرطة بتسجيل درجة حرارة الجثة والساعة التي أخذت فيها.

 2-صلابة الجثة: يحدث تصلب الجثة خلال فترة ما بعد الوفاة بـ30 إلى 3 ساعات، ويحدث هذا التصلب نتيجة لانعدام تدفق الدم والأكسجين، يبدأ التصلب في الجفنين ثم الفكين وينتشر بعد ذلك إلى بقية أطراف الجثة وتستمر هذه العملية لمدة تقدر بـ6-12 ساعة قبل أن تبدأ بالتراجع من جديد بعد 6-12 ساعة أخرى.  

3-العينين: يمكن العثور على الإجابة في عيني المتوفى أيضاً حيث يتشكل غشاء فوق العين خلال 3 ساعات بعد الموت، تصبح المقلتان أكثر طراوة نتيجة لقلة ضغط السائل وراء العين.

 4-لون البشرة: يساعد لون الجثة أيضاً على تحديد وقت الوفاة بعد 48 ساعة من وقوعها حيث تبدأ البكتيريا بالتكاثر على البشرة، مما يعطيها لوناً مخضراً.  

يبدأ هذا أسفل المعدة وينتشر بعد ذلك حتى يؤثر على اليدين والقدمين في النهاية، بعد حوالي 4-7 أيام من الوفاة تكتسب البشرة مظهراً يشبه الرخام حيث تصبح العروق والأوردة أقرب إلى السطح وهكذا تصبح مرئية على نحو أسهل.

 5-ترسب الدم في الأسفل: يعتبر ترسب الدم في الجهة السفلية من الجثة حسب وضعها علامة واضحة لمعرفة توقيت الوفاة، يسبب هذا الأمر تغير لون الجثة حيث تصبح وردية في جهة تجمع الدم، وتكتمل العملية خلال 6 ساعات من الوفاة.

 6-الجهاز الهضمي: يمكن للجهاز الهضمي ومحتويات معدة الضحية أن تحددان الكثير فيما يتعلق بوقت الوفاة.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا