هل تتأثر العلاقات السعودية الأمريكية بسبب دعم الشرعية في اليمن؟

الخميس، 14 مارس 2019 06:00 م
هل تتأثر العلاقات السعودية الأمريكية بسبب دعم الشرعية في اليمن؟
المحلل السياسي السعودي، مبارك آل عاتي
شيريهان المنيري

 

قرار أعلن عنه «الكونجرس» الأربعاء، أثار التساؤلات حول ماهيته وهل سيقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مواجهته إلى جانب تخوفات من تأثر العلاقات السعودية الأمريكية سلبًا بسبه.

الكونجرس الأمريكي صوت في صالح إيقاف مشاركته ودعمه في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، والذي تقوده المملكة العربية السعودية منذ مارس من عام 2015. بينما كشف الرئيس دونالد ترامب أنه سيستخدم الفيتو الرئاسي بهدف تعطيل هذا القرار.

وأعربت الإدارة الأمريكية أن قرار «الكونجرس» هذا ربما يضر بطبيعة العلاقات الأمريكية العربية بما يؤثر أيضًا على توجه واشنطن بالحرب ضد الإرهاب والتطرف.

المحلل السياسي السعودي، مبارك آل عاتي أوضح في سلسلة من التغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر رؤيته بشأن قرار «الكونجرس» وتداعياته المحتملة بحسب ما يرى البعض. وقال إن «تصويت الكونجرس بإيقاف دعم تحالف دعم الشرعية في اليمن كان متوقعًا»، مشيرًا إلى أنه نتيجة حرب كيدية داخلية بين الرئيس الجمهوري وبين الديمقراطيين، وحتى لو استخدم الرئيس الفيتو فهو لا يعنينا ولا يؤثر في أداء التحالف، فقد استغنينا عن طائرتي التزود بالوقود الأمريكية وتقليص المستشارين».

وأكد على أن مثل هذا القرار لن يؤثر على العلاقات السعودية الأمريكية الاستراتيجية، واصفًا إياها بالـ«العميقة والمتينة»، مضيفًا أن «الرياض تدرك أن هناك مساعي من بعض الدول ومن أطراف أمريكية للإضرار بهذه العلاقة التي أفشلت خطط إسقاط المنطقة وجعلها تحت سيطرة إيران وإسرائيل وتركيا».

وتابع «آل عاتي» بأن «بوصلة السياسة السعودية أصبحت مرنة جدًا وسريعة التحرك وتستطيع عقد الصفقات مع أسواق السلاح في أي مكان في العالم». ويتمثل الدعم الأمريكي لقوات التحالف باليمن في توفير المعلومات اللازمة لها والخاصة بمواقع الاستهداف، إلى جانب إعادة تزويد الطائرات بالوقود أثناء تحليقها.

يذكر أن هذا القرار يُعد الثاني من نوعه بحسب «الحرة»؛ فقد سبق ووافق الكونجرس على القرار ذاته في ديسمبر من العام الماضي (2018) بتأييد من حوالي 65 صوتًا، مع معاتبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. كما أقر «الكونجرس» نسخة القرار في فبراير الماضي، ولكنه تعطل بسبب إجراءات معينة خاصة بالـ«كونجرس».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق