بعد تحريضها.. توكل كرمان في مرمى السعوديين

الثلاثاء، 16 أبريل 2019 08:00 م
بعد تحريضها.. توكل كرمان في مرمى السعوديين
شيريهان المنيري

أصبح نهجها وتوجهاتها واضحة للعيان من خلال تصريحاتها عبر منابر إعلامية مغرضة إلى جانب صفحاتها الرسمية عبر موقعي فيسبوك وتويتر، والتي أصبحت نسخة طبق الأصل من الأذرع الإعلامية التابعة للنظامين القطري والتركي.

الناشطة اليمنية توكل كرمان سخرت حساباتها عبر السوشيال ميديا إلى الإساءة إلى عدد من الأنظمة العربية وخاصة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تزايدت وتيرة التصعيد من ناحيتها منذ أحدث ثورات الربيع العربي التي شهدتها المنطقة العربية في عام 2011. هذا ولم تسلم منها مصر وغيرها من الدول العربية؛ فكرمان تخدم أجندة المطامع التوسعية لدى قطر وتركيا وجماعة الإخوان الإرهابية على حساب أمن واستقرار المنطقة.  

وتتدخل توكل كرمان في شئون دول المنطقة فهي تغرد وتُعلق على الأحداث التي تشهدها الساحتين الليبية والسودانية، وأمس الاثنين كتبت تغريدة أثارت حفيظة الخليجيين ولاسيما السعوديين منهم، قائلة: «يا أهلنا في نجد والحجاز وعسير اسقطوا آل سعود الذين ساموكم سوء العذاب تفلحوا». وتحمل التغريدة تدخلًا سافرًا في شئون المملكة وحريضًا سافرًا على القيادة السعودية، ما دفع المغردين إلى الرد عليها والدفاع عن وطنهم وقيادته.

وقالت الكاتبة السعودية، حليمة مُظفر: «أعوذ بالله من البث والخبائث!! لسنا أهلك ولن تكوني يا توكل كرمان، فشياطين الخيانة لا مكان لهم بيننا».

حليمة مظفر
 

 

وطالبها الإعلامي سالم الشيباني بأن تشرح ما تتضمنه تغريدتها التحريضية، ساخرًا: «هل تقصدين التطور والتنمية التي نعيشها كمواطنين سعوديين، أم تقصدين بالعذاب الخدمات التقدمة والرعاية الطبية والتعليمية المتوفرة مجانًا لنا أم تقصدين بها القوة السياسية والاقتصادية الأنجح والأقوى عربيًا وعالميًا.. إذا هذا فأعلًا ومرحبًا به».

الشيباني
 

 

وتساءل الكاتب عبدالله العلمي: «إلى متى وهذه الحمقاء تهذي وبلدها يحترق بسبب ملالي إيران؟».

الكاتب السعودي
 

 

وعن اتهاماتها في حق السعودية وسياساتها، قال الكاتب هاني مسهور: «مازال حزب الإصلاح مكتفي بتعليق عضوية جمالة الحطب توكل كرمان لأنها لسان الحزب والجناح الآخر لتنظيم إخوان اليمن للذين يعتقدون أن حزب الإصلاح سيكون ضمن محور العرب.. عليهم أن يراجعوا أنفسهم ويدركوا أن هؤلاء مرض خبيث لا علاج له».

هاني مسهور
 

 

فيما تداول آخرون حوار لها مع صحيفة «الرياض» السعودية يعود إلى عام 2015 وههي تشيد بالسعودية وسياساتها وموقفها باليمن، في إشارة إلى تناقضاتها وتوجهها إلى أجندات خارجية مدعومة من قبل تنظيم الحمدين (حكومة قطر) وحليفه التركي.

توكل
 

 

من صحيفة الرياض
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق