للمرة الثانية الوليد بن طلال يشعل تويتر بدعمه للمرأة السعودية (صورة)

الإثنين، 29 أبريل 2019 09:00 ص
للمرة الثانية الوليد بن طلال يشعل تويتر بدعمه للمرأة السعودية (صورة)
الوليد بن طلال

أعلن عن دعم القيادة السعودية ورؤيتها الطموحة 2030 من خلال تصريحات ومواقف مختلفة، مشيدًا بسياسات ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان. وعلى الرغم مما طال علاقته بالقيادة السعودية من شائعات إلا أنه نشر عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر تأييدًا صريحًا للأمير محمد بن سلمان، في يوليو من العام الماضي (2018)، قائلًا: «تشرفت بالاجتماع مع أخي سمو ولي العهد وتناقشنا في الأمور الاقتصادية ومستقبل القطاع الخاص ودوره في نجاح رؤية 2030، والفوائد التي ستعود على الوطن والمواطن والقطاع الخاص»، مضيفًا «سنكون أحد أكبر الداعمين للرؤية عبر شركة المملكة القابضة من خلال مشاركتها في أكثر من قطاع استثماري».

وقد سبق ذلك في نوفمبر من عام 2016، إعراب الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال عن سعادته ببدء سريان قرار قيادة المرأة السعودية للسيارة، من خلال إعلانه أن ابنته ريم قادت سيارتها مع الدقيقة الأولى لبدء سريان القرار في المملكة، ونشر عبر حسابه الرسمي على تويتر مقطع فيديو يوثق هذه اللحظات، قائلًا: «حان وقت قيادة المرأة للسيارة، وأخيرًا الآن الساعة 12:01 من صباح يوم عشرة عشرة مع ابنتي ريم وهي تسوق بي وحفيداتي في الرياض».

تغريدة أخرى مرفقة بصورة تظهر بها حفيدات الأمير الوليد بن طلال وهن نائمات بحوار بعضهن أشعلت موقع تويتر كونها تلفت إلى تأييده ودعمه للمرأة السعودية وكيفية التعامل معها. وقال: «حفيداتي بنات خالد وريم بعد يوم طويل في نزهة برية».   

وفي الليلة ذاتها أعاد الأمير السعودي البارز أعاد تدوير تغريدة تفيد بتصريح له عبر لقاء إعلامي على «روتانا خليجية» قال فيه: «لو عُرض نادي الهلال للتخصيص سوف اشتريه فورًا وسأحوله إلى نادي عالمي لأنه يملك كل مقومات العالمية»، وهو ما لفت بدوره إلى حسابه بشكل كبير من قبل المتابعين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص