لو مطلقة وطفلك رضيع.. اعرفي حقك القانوني في النفقة

الأربعاء، 03 يوليه 2019 07:00 ص
لو مطلقة وطفلك رضيع.. اعرفي حقك القانوني في النفقة
إسراء بدر

قد تقع الزوجة فى مأزق فى حال طلاقها من زوجها عقب ولادتها لطفل رضيع، ومايحتاجه من مصروفات كثيرة، وهى الحقوق التى كفلها لها القانون حيث حدد قانون الأحوال الشخصية حق الزوجة إذا كانت أم لطفل رضيع فى نفقة تسمى بنفقة المرضعة لقاء قيامها بإرضاع الصغير  والشروط القانونية لاستحقاق الأم أجر الرضاعة، وهى التى يلتزم بدفعها الزوج وهو ما نوضح تفاصيله فى السطور التالية وفقا لما أكده حسام حسن المحامى.

فالشروط القانونية لاستحقاق الأم أجر الرضاعة تقتصر على ألا تكون تستحق على والد الصغير نفقة زوجية أو عدة، ويستحق أجر الرضاعة على الأب لمدة حولين كاملين، سنتين هجريتين، من تاريخ بدء الرضاعة الذى يكون من تاريخ الولادة وانفصال الحمل حيا.

أما عن التكلفة المالية مقابل الإرضاع فتقدر على على  الزوج على قدر غناه، أو فقره ، وفى حال إذا اتفق الوالدان على قدر معين من المال ، قليلا كان أو كثيرا، فالأمر لهما، وأما عند التنازع فالذى يفصل فى ذلك هو القاضى، وتشمل نفقات الأم المرضعة والتى يقدرها القاضى لتوفير المأكل والمشرب ، وما يحتاجه الولد من دواء وغيره ،كنفقة شاملة تسمى أجر الرضاعة يقضى بما يوازيها من مقابل نقدى حسب تحريات الدخل المقدمة للمحكمة، ويلزم الرجل بدفعها لصغيرة  حال الحمل ، وحال الرضاعة ،وبعده، ولا تلزم الأم بذلك ولو كانت غنية .

وتستحق الأم نفقة المرضعة سواء قامت بإرضاع الطفل أو أستأجرت مرضعة أو قامت بشراء ألبان له، فلها ما يوازيه من مقابل نقدى، كما حدد قانون الأحوال الشخصية المدة الزمنية التى يلتزم الأب بدفع نفقة المرضعة لأم طفله طول هذه المدة وهى حولين كاملين أى سنتين هجريتين من تاريخ بدء الرضاع الذى يكون من تاريخ الولادة وانفصال الحمل حيا بحسب المواد 187-188 من قانون الأحوال الشخصية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق