بعد تهديد روحاني بغلقه.. 5 معلومات قد لا تعرفها عن مضيق هرمز

الجمعة، 06 يوليه 2018 10:00 ص
بعد تهديد روحاني بغلقه.. 5 معلومات قد لا تعرفها عن مضيق هرمز
مضيق هرمز- أرشيفية
كتب أحمد عرفة

 

جاء التهديد الإيراني بإمكانية غلق مضيق "هرمز"، ليثير مخاوف المجتمع الدولي بشكل عام، نظرا لأهمية هذا المضيق يشكل ا÷مية كبرى لدى الملاحة الدولية، حيث تمر عليه معظم الشاحنات الخاصة بالبترول والنفط على مستوى العالم.

 

أهمية مضيق هرمز، هو أنه من خلاله يتحرك 40% من شاحنات البترول على مستوى العالم، وفي حال غلقه سيؤثر هذا الأمر بشكل كبير على اقتصاد العالم، خاصة فيما يتعلق بإنتاج النفط.

 

وكالة "سبوتنيك" الروسية، نشرت أبرز المعلومات عن مضيق "هرمز" حيث تضمن الآتي

 

مضيق هرمز تتحرك من خلاله أكثر من 40% من بترول العالم، حيث يفصل بين مياه الخليج، ومياه خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندي من جهة أخرى.

 

مضيق هرمز هو المنفذ البحري الوحيد للعراق والكويت والبحرين وقطر، حيث يطل من الشمال إيران، ومن الجنوب سلطنة عمان.

 

مضيق هرمز يضم عدد من الجزر الصغيرة غير المسكونة، مثل جزيرة قشم الإيرانية، وجزيرة لارك وجزيرة هرمز.

 

مضيق هرمز يبلغ عرضه 50 كيلومترا، وفي أضيق نقطة له يبلغ 34 كيلومترا، بينما عمق المياه فيه يبلغ 60 مترا.

 

مضيق هرمز يصل عرض الدخول والخروج فيه إلى 10.5 كيلومتر، ويستوعب مرور من 20 إلى 30 ناقلة نفط يوميا.

 

وكانت وكالة "رويترز" للأنباء، نقلت عن قائد بارز بالحرس الثوري الإيراني، تهديده أن طهران ستمنع مرور شحنات النفط في مضيق هرمز بالخليج إذا حظرت الولايات المتحدة مبيعات النفط الإيراني، موجها رسالة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، قائلا: إذا كانوا يريدون وقف صادرات النفط الإيراني، فإننا لن نسمح بمرور أي شحنة نفط في مضيق هرمز، حيث تأتي تلك التهديدات، تزامنا مع التهديدات التي أطلقها أيضا حسن روحاني، الرئيس الإيراني، بمع شحنات النفط الخاصة بالدول المجاروة من المرور، في ظل استمرار دعوات واشنطن بمنع شراء النفط الإيراني، حيث اعتبر أن هذه الخطوة ستكون محاولة من طهران لإجبار الولايات المتحدة الأمريكية للتراجع عن سياساتها تجاه إيران بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من الاتفاق النووي الإيراني، كما يأتي هذا أيضا مع تصريحات قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، الذي أعلن خلال الساعات الماضية، بأن الحرس الثوري الإيراني مستعد لتطبيق سياسة تعرقل صادرات النفط الإقليمية، حال حظر أمريكا مبيعات النفط الإيرانية.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق