رؤساء الشيطان في المنطقة.. كيف خطط حلفاء الإرهاب لتدمير الشرق الأوسط؟

الأربعاء، 11 يوليه 2018 02:00 ص
رؤساء الشيطان في المنطقة.. كيف خطط حلفاء الإرهاب لتدمير الشرق الأوسط؟
اردوغان وحسن روحانى وامير قطر
كتب محمد شعلان

لا تكل الدول الداعمة للإرهاب ولا يمل رؤسائها من استمرار دعم الإرهاب والوقوف بجانب التيارات المتطرفة الجاهلة لتدمير المنطقة العربية، وحتى يكون لرؤساء دول الشيطان الكلمة العليا في المنطقة العربية والتحكم فى ثرواتها ونهب مواردها، وبينما يتفنن رؤساء دعم الإرهاب وهي تركيا وإيران وقطر في ابتكار وسائل جديدة للقضاء على المنطقة يقف العالم العربي بكل قوة للحفاظ على استقراره.

واستطاع مثلث رؤساء الشيطان والذي يضم رجب أردوغان، رئيس تركيا، وتميم بن حمد أمير قطر، وحسن روحاني رئيس إيران، تأسيس مجموعة من المخططات استخدموها واحدة تلو الأخرى فى دول المنطقة منذ نجاح مصر في إحباط مخططاتهم التوسعية في الشرق الأوسط، وأصبحت مصر بمثابة الورقة الرابحة التي يعتمد عليها العالم العربي في كشف مخططات الإرهاب بما حققته من خبره في التعامل مع إرهاب الاخوان.

طرق سلكها حلفاء الإرهاب لتدمير الشرق الأوسط
أردوغان وتأسيس كيانات الإرهاب

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أول أضلاع مثلث الشيطان، أول من ساعد على تأسيس كيانات متطرفة مسلحة داخل الأراضي التركية تخطط وترسم سياسات بل وساعد على توسعها في المنطقة وتمويلها بالمال والسلاح لضرب استقرار العالم العربي، وأعلن دعم عملياتها سرا وعلنا في مصر وسوريا والعراق وليبيا وغيرها بحجة نشر الإسلام ومحاربة الطوائف الأخرى المعادية للمسلمين.

Erdogan_1_713740_highres


روحاني ونقل الحرس الثوري للمنطقة


وسلك الرئيس الإيراني حسن روحاني، ثاني أضلاع مثلث الشيطان، طريقاً آخر لترسيخ الإرهاب فى المنطقة وهو نقل العناصر المسلحة من الميليشيات والحرس الثوري الإيراني إلى بؤر الصراع في العالم العربي، حيث دعم علانية النظام السوري في عملية الاقتتال الطائفي داخل المدن السورية، كما دعم بالمال والسلاح والرجال تمرد الحوثيين ضد اليمن ونهب ثرواته وتجويع شعبه، وأيضا يحاول ضرب الاستقرار فى مملكة البحرين إلا أن وحدة الشعب تقف عائقاً أمام دول الإرهاب الكبرى فى العالم.

2017101322442646

 

اقرأ أيضا:

4 اغتيالات رسالة تهديد لعواصم كبرى.. هل تخترق إيران أوروبا بقوائم الاغتيال؟

هل أصبح إردوغان شقيقا للشيطان؟.. قصة تبذير الديكتاتور على مراسم الاحتفال بفوزه

 

أمير قطر وسلاح قناة الجزيرة
وعمد الأمير القطري تميم بن حمد، ثالث أضلاع مثلث الشيطان، ووالده من قبله، على استخدام السلوك الناعم فى دعم الإرهاب عبر تقديم سلاسل من أفلام التشويه للرموز العربية والمشروعات الوطنية في المنطقة عبر قناة الجزيرة، حتى يشكك الشعوب فى قيادتها، وأيضا عمل نظام الدوحة على إيواء العناصر الإرهابية الهاربة من الدول العربية، فضلا عن تمويل الكيانات الإرهابية بالأموال لتنفيذ عمليات تعزز من تدخلها فى العالم العربي.

61408320171001062231875

وينتهج رؤساء الشيطان فى المنطقة "تركيا- إيران- قطر" سياسة علانية وهي التعاون مع الدول المعادية، حيث كشفت العديد من الوثائق والتقارير أنه في الوقت الذي يهاجمون فيه احتلال الجيش الإسرائيلي لفلسطين تجري مشروعات تعاون وتبادل زيارات وتسليح بينهم وبين دولة الاحتلال، وأيضا مع الهجوم الحاد على الولايات المتحدة الأمريكية وسياساتها في المنطقة تجد العديد من المشروعات الاقتصادية والتبادل التجاري الضخم بين الثلاثي الشيطاني والدولة الأكبر فى العالم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق