حسنة وأنا سيدك.. ماذا قالت صحيفة تركية عن تجاهل الدوحة إنقاذ اقتصاد أنقرة المنهار؟

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 11:00 م
حسنة وأنا سيدك.. ماذا قالت صحيفة تركية عن تجاهل الدوحة إنقاذ اقتصاد أنقرة المنهار؟
أردوغان وتميم
عنتر عبداللطيف

على طريقة المثل الشعبى الذى يقول «حسنة وأنا سيدك» و بتحريض من نظام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان شنت صحيفة تركية هجوما على نظام تنظيم الحمدين منتقدة قطر لعدم مسارعتها بدعم اقتصاد أنقرة الذى ينهار فى ظل انخفاض الليرة التركية يوما بعد آخر.

الصحيفة التركية عددت وقف أنقرة بجوار الدوحة بعد المقاطعة العربية لدويلة قطر فى مشهد «معايرة» مفضوح فى ظل الأزمة الاقتصادية التى تعانى منها تركيا.

image
 

اللافت أن الصحيفة التركية المقربة من الحكومة عددت أفضال أنقرة على الدوحة خلال المقاطعة العربية لافتة إلى أن قطر ظلت صامتة تجاه الأزمة الطاحنة التي تمر بها تركيا عقب التراجع التاريخي لسعر الليرة أمام الدولار الأمريكي.

انتقاد الصحيفة التركية لن يأت صدفة فالطبع حصلت على ضؤ أخضر بالهجوم على الدوحة بالتزامن مع الاتصال الهاتفى الذى أجراه أمس الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بتميم بن حمد حاكم دويلة قطر.

 «تقويم» سخرت من موقف قطر، متسائلة: «ما هذه الصداقة يا قطر؟.. تركيا وقفت بجانبكم في أصعب الأوقات، فيما اخترتم أن تبقوا صامتين».

2018071601090494
 

وفق صحيفة زمان التركية المعارضة فإن صحيفة «تقويم» التى تصدر فى تركيا انتقدت دولة قطر لعدم وقوفها حتى الآن بجانب حليفها تركيا في ظل أزمتها الاقتصادية الطاحنة.

وقال موقع أحوال تركيا أن صحيفة تقويم عددت أفضال تركيا على قطر وأميرها تميم بن حمد، وذكّرت الدوحة بما اسمته الدعم الإنساني والسياسي الذي قدمته أنقرة لها خلال المقاطعة العربية حينما أقامت جسرًا جويا من طائرات الشحن لنقل السلع الغذائية.

 

2017081701050252
 

الجدير بالذكر أن سعر صرف الدولار تخطى الـ 6 ليرات في تراجع خطير وغير مسبوق لقيمة العمة المحلية حيث يرى خبراء إن الارتفاع الجنوني للعملات الاجنبية في تركيا إذا استمر على هذه الشاكلة ستعاني قطاعات الأغذية وجميع المنتجات بما فيها أسعار الهواتف من ارتفاع كبير في أسعارها.

وكانت تقارير صحفية قد كشفت أن  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتجه لحليفته الأولى قطر للاستنجاد بتميم بن حمد بعد انهيار العملة التركية الذي تسببت فيه سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

أردوغان كان قد أجرى اتصالا هاتفيا مع أمير قطر، لاجئًا إليه لإنقاذه من تلك الأزمة حسب مصادر بالرئاسة التركية أكدت عزم أردوغان تعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات، واتفاقهما على استمرار التواصل الوثيق بينهما.

20170810025200520
 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق