كشف رأسه ودعا على الأمريكان.. حسن روحاني يوجه باستخدام المساجد في الدعاء على ترامب

الجمعة، 24 أغسطس 2018 06:00 ص
كشف رأسه ودعا على الأمريكان.. حسن روحاني يوجه باستخدام المساجد في الدعاء على ترامب
ترامب

كل دولة تستخدم جميع أوراق الضغط المملوكة لديها لكسب معركتها مع من تراه خصم، ويبدو ذلك جليا فى المعركة الدائرة بين أمريكا وإيران، منذ مايو الماضي، عقب إعلان دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران، حيث تبع ذلك الإعلان التهديدات المباشرة بين الطرفين، أعقبها فرض عقوبات أمريكية على إيران، لتستخدم الأخيرة جميع أوراق الضغط لكسر الشوكة الأمريكية المغروسة فى ظهرها، سواء بإعلان تطوير أنظمتها الصاروخية واستئناف برامجها النووية، والتواصل مع موسكو والاتحاد الأوروبي.

ومن أوراق الضغط التى لعبت بها إيران هى ورقة الدين، تحديدا الأربعاء الماضى، حيث شهد منبر خطبة عيد الأضحى فى إيران، إطلاق تهديدات بضرب إسرائيل حال أقدمت أمريكا على شن حرب على إيران ويجدد رفضه للمفاوضات التى قد تكلف الرئيس الإيرانى الثمن غاليا.

وخلال صلاة العيد، صعد أحمد خاتمي المقرب والمحسوب على تيار المرشد الأعلى على خامنئى، ، وهو رجل دين متشدد وعضو مجلس الخبراء بإيران، إلى منبر مسجد الإمام الخمينى شمال طهران، ليهاجم إسرائيل وأمريكا، الأمر الذى تحول لشبه قاعدة فى أن يستغل خطباء إيران  للمناسيات الدينية فى إإيصال رسائلهم السياسية للإيرانين أو للخارج على حد سواء.

ماذا ستفعل إيران حال شنت أمريكا عليها الحرب؟

«تكلفة أي حرب محتملة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية على إيران ستكون باهظة جدا بالنسبة لها، وفي حال أقدمت أمريكا على شن حرب على إيران فان تكلفتها لم تقتصر على أمريكا فقط، بل ستشمل حليفتها كيان الإحتلال الإسرائيلى أيضا»، هذا ما أكده خاتمي خلال خطبة عيد الأضحى، مشيرا فى الوقت ذاته لرفض طهران المفاوضات  مع الجانب الأمريكي قائلا: «لن نتفاوض مع أمريكا انظروا كيف تعاملت مع الاتفاق النووي؟ جميع رؤساء الولايات المتحدة كانوا يسعون للتفاوض مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، إلا أن النتيجة كما ترون اليوم، كما أن"واشنطن لا تريد التفاوض، بل تريد فرض ديكتاتوريتها في المفاوضات وتريد من ايران القبول بإملاءاتها».

ويرى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن الولايات المتحدة لا تجرؤ على مهاجمة إيران، لأنها تدرك القوة العسكرية للجمهورية الإسلامية، وارتفاع أسعار الصراع، بحسب ما قاله في كلمة أذاعها التلفزيون الحكومي فى وقت سابق، متسائلا: «لماذا لا تهاجمنا الولايات المتحدة؟ بسبب قوتنا ، لأنها تعلم… عواقبها.. ويجب أن نجهز أنفسنا لمواجهة القوى العسكرية التي تريد الاستيلاء على أرضنا ومواردنا».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق