كاميرات المراقبة تكشف تفاصيل جديدة.. هل قتل هوس تجارة الآثار طفلي الدقهلية؟

السبت، 25 أغسطس 2018 02:00 م
كاميرات المراقبة تكشف تفاصيل جديدة.. هل قتل هوس تجارة الآثار طفلي الدقهلية؟
طفلي الدقهلية

عددًا من الأدلة قدمتها مباحث الدقهلية اليوم للنيابة العامة، تؤكد اتهام والد طفلي الدقهيلة بقتل طفليه محمد وريان. وتؤكد الأدلة بحسب مباحث الدقهلية كذب رواية والد طفلى ميت سلسيل محمود نظمى السيد، وتؤكد صحة الاتهام الموجهة له بقتل أطفاله محمد وريان.

 

وبرئاسة العميد محمد شرباش مدير مباحث المديرية، والعميد أحمد شوقى رئيس مباحث المديرية، قدم فريق البحث الجنائى، فيديوهات توضح رصد خط سير والد الطفلين ليلة ارتكابة الجريمة منذ لحظة خروجه من منزله بصحبة الأطفال فى أول أيام عيد الأضحى المبارك.

 

الفيديوهات أكدت أن الأب لم يتوجه إلى الملاهى نهائيا، وأنه توجه بهم مباشرة إلى مدينة فارسكور بمحافظة دمياط، وأثناء سيره توقف بالسيارة داخل إحدى محطات البنزين الموجودة بالقرب من مدينة فارسكور لتموين سيارته وبصحبته الأطفال داخل السيارة، وهى الواقعة التى لم يشير إليها والد الطفلين ولم تذكر نهائيا فى البلاغ المقدم بمركز ميت سلسيل عقب الحادث، بذهابه إلى فارسكور وبصحبته الأطفال، وقبل أن يعود ويشير إليها فى اعترافاته الأوليه أنه ذهب للبحث عنهم حتى الإسكندرية الجديدة التابعة لمركز الجمالية.

 

المباحث كشفت أيضًا من خلال تتبع الهاتف المحمول لوالد الأبناء والمتهم بقتلهما، أنه قد صدر من هاتفه مكالمة لزوجته ليصرخ فيها قائلا: الولاد اتخطفوا يا سماح، وكشف التتبع الذى تم على خط المحمول الخاص بالمتهم أن المكالمة صادره من مدينة فارسكور بمحافظة دمياط وليست من ملاهى ميت سلسيل كما أدعى فى البلاغ.

 

كما كشفت تحريات فريق البحث الجنائى، إلى أن المتهم كان بدأ يقرأ فى الفترة الأخيرة فى كتب لتحضير الجن تمهيدا ليعمل بتجارة الآثار ويتمكن من تسخيره، وكما كان يتعاطى الكثير من أنواع المخدرات التى أصابته بالهوس وفقد التحكم فى أعصابه.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق