الدوحة تواصل مغازلة واشنطن عبر قاعدة "العديد".. قرابين قطرية لدفع ترامب للانحياز لتميم

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 05:00 م
الدوحة تواصل مغازلة واشنطن عبر قاعدة "العديد".. قرابين قطرية لدفع ترامب للانحياز لتميم
تميم وترامب
كتب أحمد عرفة

 

يواصل تنظيم الحمدين، تقديم القرابين إلى الإدارة الأمريكية في محاولة من النظام القطري لاستقطاب البيت الأبيض للانحياز للموقف القطري في أزمته مع الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب.

ومنذ أشهر ويلعب النظام القطري على ورقة توسيع قاعدة العديد الأمريكية، في محاولة من الدوحة لاسترضاء الولايات المتحدة الأمريكية، كي لا تتخذ أي إجراءات ضد النظام القطري، خاصة أن واشنطن لوحت كثيرا بفرض عقوبات على حلفاء إيران، في الوقت الذي تعد فيه الدوحة أكبر حليف لطهران الآن.

وكالة "رويترز" للأنباء، نقلت عن اللواء الركن طيار أحمد إبراهيم المالكي نائب قائد القوات الجوية الأميرية القطرية، إعلانه أن قطر ستوسع قاعدتين جويتين إحداهما قاعدة العديد التي تستضيف أكبر أسطول للجيش الأمريكي في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن توسيع قاعدة العديد الجوية سيساعد على استقبال الطائرات والمنظومات الجديدة التي دخلت الخدمة في القوات الجوية مثل رافال وإف-15 وتايفون وطائرات أخرى.

 

1
 

 

في هذا السياق، قال محمد حامد، الباحث في العلاقات الخارجية، إن قطر منذ أزمة إعلان الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب، مقاطعة الدوحة، وهي تسعى لاستمالة الولايات المتحدة الأمريكية ، فهي تغازل الإدارة الأمريكية، فقد أقدمت على عمل حوار استراتيجي مع أمريكا في عهد وزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيلرسون، بجانب التبرع لواشنطن بعد الإعصار الذي تعرضت له.

وأضاف الباحث في العلاقات الخارجية، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن الأزمة أكبر من أن تغازل الدوحة، الولايات المتحدة الأمريكية، وأكبر من شراء الذمم فيها، فالأزمة تتمثل في سياسات ممنهجة قامت قطر خلال الـ 20 عاما الماضية، بابتاعها خلال مواجهتها للعالم العربي.

وأوضح الباحث في العلاقات الخارجية، أن هذه السياسات تمثلت في دعم الإرهاب، ودعم تيار الإسلام السياسي الذي يؤمن ويتبنى العنف وهو ما زاد من أزمة قطر في المنطقة العربية.

وكانت مملكة البحرين أكدت في تقريرًا بث على التلفزيون البحرينى ضلوع النظام القطري في إشعال الشرارة الأولى لأحداث البحرين 2011، عبر حسابات وهمية أطلقت من قطر على وسائل التواصل الاجتماعى لإثارة الفتنة عبر مخطط شامل اعتمد الدعم المالى والإعلامى واللوجستى لأعمال العنف والإرهاب فى البحرىن، مؤكدة أنه تم رصد دخول كثيف من قبل جهات حكومية قطرية مثل الديوان الأميرى والحرس الأميرى ووزارة الداخلية القطرية لمواقع ومنتديات سياسية بحرينية.

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق