بلاغ يتهم حمدين صباحي بالتحريض ضد الدولة.. ويطالب بإيداعه مستشفى الأمراض العقلية

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 10:42 ص
بلاغ يتهم حمدين صباحي بالتحريض ضد الدولة.. ويطالب بإيداعه مستشفى الأمراض العقلية
السياسي الناصري حمدين صباحي
علاء رضوان

تلقت جهات التحقيق بلاغا من المحامي محمد حامد سالم، ضد المرشح الرئاسي السابق حمدين عبد العاطي عبد المقصود صباحي، يتهمه فيه بإثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة والإساءة لمؤسساتها في الداخل والخارج، عن طريق اشتراكه مع آخرين في عقد مؤتمر صحفي بغرض التأثير على التحقيقات الجارية أمام نيابة أمن الدولة في القضية رقم 1305 لسنة 2018 حصر تحقيق أمن الدولة العليا، والعمل على بث روح التشكيك والإحباط والفتنة في المجتمع.

البلاغ المقيد برقم 9495 لسنة 2018 عرائض، ذكر أنه بتاريخ الاثنين 28 أغسطس 2018 اشترك المشكو في حقه مع آخرين في عقد مؤتمر صحفي بغرض التأثير على التحقيقات الجارية أمام نيابة أمن الدولة في القضية 1305 لسنة 2018 حصر تحقيق أمن الدولة العليا، بغرض إثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة والإساءة لمؤسساتها في الداخل والخارج، وبث روح التشكيك والإحباط والفتنة في المجتمع، وشنّ حملة تشويه متعمدة للإضرار بالأمن والاقتصاد القومي والسياحة والاستثمار وزعزعة أمن واستقرار البلاد، لقلب نظام الحكم في البلاد وإسقاط الدولة للأبد 

اقرأ أيضا: حمدين صباحي يبدأ الرقص.. الناصري المتلون يستغل فضائح معصوم للترويج لدعوات الإخوان

حمدين صباحي - بحسب البلاغ - عقد المؤتمر الصحفي المذكور، الذي تلقفته وسائل إعلام محلية وعالمية معادية، على رأسها قناة الجزيرة القطرية، وخلاله نشر أخبارا كاذبة والهجوم على الدولة ليفقدها الثقة والاعتبار أمام العالم وتحدّى إرادة ملايين المصريين التي عبروا عنها في الانتخابات الرئاسية وكل السباب والاتهامات للدولة شعبا وسلطة.

المرشح الرئاسي السابق، وفقا لـ«البلاغ» أطلق إدعاءات كاذبة علنًا في المؤتمر بأن قال نصا ولفظا :«إحنا مؤمنين بإن هذا النظام لا بد من تغييره» متحدثا عن القبض على كل من معصوم مرزوق، ويحيى القزاز، ورائد سلامة ونرمين حسين وغيرهم على خلفية تواصلهم مع جماعة الإخوان الإرهابية والترتيب معها لتقويض نظام الحكم.

البلاغ أكد أن حمدين صباحي لديه إصرار متعمد على الهجوم على النظام والدولة ومؤسساتها، وتوجيه الاتهامات والادعاءات التحريضية الكاذبة وتخطي حدود الآراء السياسية وتجاوز حق الاختلاف السياسي وتعدّي حرية الرأي والتعبير، إلى جرائم قلب نظام الحكم والإضرار بالاقتصاد والأمن القومي، وأن ما ارتكبه مؤثّم قانونا، طبقا لقانون العقوبات والقوانين الخاصة، ويشكل تهديدا وتحريضا صريحا ومباشرا ضد الدولة المصرية، ومحاولة لزعزعة أمن واستقرار البلاد بغرض قلب نظام الحكم وإسقاط مؤسسات الدولة، الأمر الذي يستوجب مساءلته قانونا وتوقيع أقصى العقوبات.

وقد سبق قبل ذلك بحسب البلاغ، ارتكاب «صباحي» ذات الجرائم إبان فترة الانتخابات الرئاسية، كما هو ثابت في البلاغين رقمي 1494 و1547 لسنة 2018 عرائض النائب العام، وفشل في خوض الانتخابات الرئاسية، وما زال يصر على ارتكاب جرائمه بالصوت والصورة لتشويه مصر وتصوير الأمر للعالم وكأن له شعبية وأن الدولة في حالة صراع داخلي يستلزم تغيير النظام حسب أكاذيبه. 

اقرأ أيضا: البدلة الزرقاء تنتظر معصوم مرزوق.. قائمة من الاتهامات بالخيانة تصل لعقوبة المؤبد

مقدم البلاغ محمد حامد سالم، قال فى بلاغه أيضا، إنه أمام إصرار «صباحي» على تكرار الجرائم ووضع نفسه تحت المساءلة القانونية أكثر من مرة، وهو شخص ليس جاهلا ويعلم خطورة ما يقول على أمن واقتصاد الدولة، فإن ذلك يضعه تحت طائلة القانون، خصوصا أنه يعلم حقائق استغلال الدول المعادية لتصريحاته للإضرار بمصر خارجيا، وهذا يكشف عدم التوازن والخلل العقلي والنفسي الذي أصاب المُبلَّغ ضده، فمن يكرر الجرائم وهو يعلم أن ذلك يستوجب مساءلته كمن يضرم النيران في نفسه ومن حوله، أو يحاول الانتحار أكثر من مرة، ويضيف البلاغ أنه لا يُعقل أن يسعى أحد لمخالفة القوانين والخروج عليها ليتم حبسه حتى وإن كانت نيته من المساءلة والحبس الشهرة الزائفة، أو أن يصنع من نفسه مناضلاً بالكذب، لاستعداء المنظمات الخارجية على الدولة المصرية بغطاء حماية حرية الرأي والتعبير، بينما يرتكب كل الجرائم المضرة بأمن الدولة الداخلي والخارجي بشكل لا لبس فيه.

وأمام تكرار ذات الجرائم، وفق نص البلاغ، فإن الأمر يستوجب من السلطة القضائية حمايته من نفسه، وحماية الدولة من خطورة جنونه، وحتى لا تستهدفه الجماعات المعادية للدولة لإشاعة اللغط وإلصاق الأمر بمصر، وبالتالي فلا سبيل لتفادي هذا الاحتمال القائم إلا بمحاسبته أو بإيداعه مستشفى الأمراض العقلية وعلاجه من مرض جنون تكرار ذات الجرائم المضرة به وبالدولة وبالشعب في فترة قصيرة. وطالب البلاغ طالب جهات التحقيق والجهات المختصة باتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة والتحقيق في البلاغ واستدعاء حمدين صباحي وسماع أقواله في ارتكاب الجرائم موضوع البلاغ، وإيداعه مستشفى الأمراض العقلية تحت الملاحظة، وإحالته للمحاكمة الجنائية إن ثبتت سلامة حالته النفسية والعقلية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م