الثلاثاء المحبط لـ«حمدين صباحي».. بلاغات من «الخيانة» لإيداعه مستشفى الأمراض العقلية

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 10:00 م
الثلاثاء المحبط لـ«حمدين صباحي».. بلاغات من «الخيانة» لإيداعه مستشفى الأمراض العقلية
حمدين صباحى
علاء رضوان

15 بلاغاَ ودعاوى قضائية إلى جهات التحقيق ضد حمدين صباحى، المرشح السابق للرئاسة، تتهمه بإثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة والإساءة للمؤسسات في الداخل والخارج، من خلال اشتراكه مع آخرين في عقد مؤتمر صحفي بغرض التأثير على التحقيقات الجارية أمام نيابة أمن الدولة في القضية رقم 1305 لسنة 2018 حصر تحقيق أمن الدولة العليا، والعمل على بث روح التشكيك والإحباط والفتنة في المجتمع.

قائمة مقدمى البلاغات ضمت كل من المحامين والقانونيون: «أشرف فرحات، وسمير صبرى، و محمد حامد سالم، وطارق محمود، وعزب مخلوف، و محمد بشر»، ولازالت البلاغات تُقدم حتى تلك اللحظة. 

اقرأ أيضا: شعارات جوفاء وبطولة من ورق.. حمدين صباحي يتورط في جرائم تقود للأشغال الشاقة المؤبدة

قائمة الاتهامات المُسندة إلى حمدين صباحى خلال البلاغات :«الخيانة العظمى، ومحاولة قلب نظام الحكم، ونشر أخبار وبيانات كاذبة، وتكدير الأمن العام والسلم الإجتماعى، واهانة رئيس الجمهورية، والتأثير في القضاة ورجال النيابة العامة، والسب والقذف، وإثارة الرأي العام، و التحريض ضد الدولة والإساءة لمؤسساتها في الداخل والخارج».   

أقدم هذه الدعاوى والبلاغات الذى قدمه المحامى أشرف سعيد فرحات، ضد كل من «صباحى» و«أبو الفتوح»، اتهمهما فيه بـ«التخابر» مع حزب الله اللبنانى، والحرس الثورى الإيرانى، حيبث قُيد تحت رقم 23216 لـسنة 2016، ومن ثم صدر قرار «إجرائى» فى 3 أغسطس من نفس العام بإحالته للمحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، لفحصه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتم تسجيله برقم صادر 1421.  

البلاغ استند إلى حكم محكمة جنايات القاهرة، الصادر ضد الرئيس الأسبق محمد مرسى، ومرشد جماعة الإخوان محمد بديع، وقيادات الجماعة، وعناصر حزب الله اللبنانى، والحرس الثورى الإيرانى، وكتائب القسام، لإدانتهم بارتكاب جريمة اقتحام السجون المصرية إبان أحداث ثورة 25 يناير، حيث إن حزب الله اللبنانى عقد مؤتمرا تحت عنوان «دعم المقاومة ورفض تصنيفها بالإرهاب»، دعا لحضوره شخصيات مصرية عامة على رأسها حمدين صباحى، وعبد المنعم أبو الفتوح، ورغم صدور حكم قضائى يدين «الحزب» بارتكاب جرائم إرهابية ضد الأمن القومى المصرى، إلا أنهما شاركا فى المؤتمر، إلا أن البلاغ لم يتم الإعلان عن أى إجراءات تذكر فيه حتى تلك اللحظة. 

اقرأ أيضا: حلم حمدين صباحي قد يقوده إلى السجن.. 6 اتهامات وجريمة على لسان الناصري المتلون

وفى غضون يوليو 2017، أحالت جهات التحقيق بلاغاَ أخر مقدم من المحامي أشرف فرحات، ضد كل من المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، حمدين صباحي، والمحامي الحقوقي خالد علي، الذي اتهمهما فيه بالتحريض على قلب نظام الحكم في البلاد، وسب رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، لنيابة أمن الدولة العليا لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وذلك عقب دعوة «حمدين» أتباعه للنزول إلى ميدان التحرير متى تم الموافقة على اتفاقية تيران وصنافير، في محاولة منه للتأثير على عمل البرلمان أثناء مناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

وضمن هذه الدعاوى البلاغ الذى قررت جهات التحقيق إحالته لمباشرة التحقيق بسبب دعوة «صباحى» لمقاطعة الانتخابات الرئاسية، التي أجريت مارس الماضي تحت رقم صادر٤٣٥ لسنه ٢٠١٨، حيث ذكر البلاغ أن «صباحى» عقد مؤتمراَ تلقته وسائل الإعلام المحلية والعالمية وعلى موقع اليوتيوب والتواصل الاجتماعي بإعلانهم مقاطعة الانتخابات الرئاسية، وتحريض المواطنين على مقاطعة الانتخابات الرئاسية وتحريضهم على عدم المشاركة فيها والمزمع إجراؤها في مارس وإثارة الرأي العام ضد الدولة، ولم يتم الفصل فيه حتى هذه اللحظة.    

اقرأ أيضا: بلاغ يطالب بضبط وإحضار حمدين صباحي.. ووضعه على قوائم الممنوعين من السفر

وصباح اليوم، تلقت جهات التحقيق بلاغا من المحامي محمد حامد سالم، ضد المرشح الرئاسي السابق حمدين عبد العاطي عبد المقصود صباحي، يتهمه فيه بإثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة والإساءة لمؤسساتها في الداخل والخارج، عن طريق اشتراكه مع آخرين في عقد مؤتمر صحفي بغرض التأثير على التحقيقات الجارية أمام نيابة أمن الدولة في القضية رقم 1305 لسنة 2018 حصر تحقيق أمن الدولة العليا، والعمل على بث روح التشكيك والإحباط والفتنة في المجتمع، كما طالب بإيداعه مستشفى الأمراض العقلية.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م