«خريطة الحرائق والعنف».. ماذا حدث فى العراق خلال الـ24 ساعة الماضية؟

السبت، 08 سبتمبر 2018 09:00 ص
«خريطة الحرائق والعنف».. ماذا حدث فى العراق خلال الـ24 ساعة الماضية؟
احتجاجات البصرة
كتب مايكل فارس

خرج آلاف إلى شوارع البصرة فى العراق في احتجاجات عنيفة على التوالي، ليعبروا عن غضبهم من تردي الأوضاع الاقتصادية، وقاموا بإشعال النيران فى  البنية التحتية للمدينة وفى مقار عدد من الأحزاب السياسية والمؤسسات الحكومية والبعثات الدبلوماسية، ويأتى ذلك على خلفية مطالب اقتصادية وعلى إثر أزمة صحية مع تلوث المياه الذي أدى إلى إصابة أكثر من 20 الف شخص تلقوا علاجا في المستشفيات.

 

خريطة الحرائق والاعتداءات

 

بدأت تصعيدات المتظاهرين من مطالب اقتصادية لأعمال عنف طالت كل مؤسسات الدولة، حيث تم حرق مبنى المحافظة، والهجوم على مقر تلفزيون العراقية الذي تديره الدولة، وأضرموا النار في مقار حزب الدعوة الحاكم، والمجلس الأعلى الإسلامي، ومنظمة بدر التي يتنافس زعماؤها على تشكيل ائتلاف حاكم، كما أشعل المحتجون النار في مقر عصائب أهل الحق، ومقر تيار الحكمة،كما اقتحموا منزل القائم بأعمال رئيس المجلس المحلي، وحرق مقر حركة إرادة ومقر عصائب أهل الحق وحركة النجباء وأنصار الله الأوفياء، بجانب مقرات حزب الدعوة وحزب الفضيلة والمجلس الأعلى ومكتب منظمة بدر، ومقر سرايا الخرساني، ودار استراحة المحافظ، ومكتب النائب فالح الخزعلي، وهو ما أسفر عن الحاق أضرار مادية كبيرة بتلك المقرات والمكاتب، فيما أصيب عدد من المتظاهرين بحروق بسبب تلك الأحداث.

وحتى الجمعة، تمكن المتظاهرون من دخول منشأة لمعالجة المياه تابعة لحقل غرب القرنة 2 النفطى، الذى ينتج ما بين 390 ألفا و400 ألف برميل يوميا، تحت إدارة  شركة لوك أويل واحتجزوا 2 من الموظفين العراقيين، كما حرقوا بوابة القصور الرئاسية فى البصرة، بعد أن أضرموا النار فى مبنى القنصلية الإيرانية، فى تعبير عن رفضهم لتدخلها بالشؤون الداخلية لدول المنقطة، كما قطعوا الطريق المؤدى إلى قضاء أبى الخصيب.

تضامن محافظات أخرى

تضامن سكان محافظة الديوانية مع المتظاهرين فى البصرة، وخرج أمس الجمعة المئات منهم بإتجاه مبنى المحافظة، مؤكدين  دعمهم لمتظاهرى البصرة ومطالبهم فى توفير الخدمات الأساسية وفرص العمل، كما تضامن أهالي محافظة ميسان العراقية ، مطالبين بسرعة الاستجابة العاجلة من الحكومتين المحلية والاتحادية، لحقوق هذه المحافظة التي تضمنت إصلاح المياه، بعد تسمم السكان فيها من مياه الشرب غير الصالحة للاستهلاك البشري

 التدخل الأمني

عقب اندلاع المظاهرات، انتشرت القوات الأمنية بكثافة حول مقرات الأحزاب والدوائر الحكومية وغيرها، لتأمينها مع محاولات الفض، إلا أن الأمر أسفر عن عن مقتل قرابة 11 من المتظاهرين وإصابة العشرات.

أما عضو مفوضية حقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، أكد فى بيان له أمس الأول،  مقتل وإصابة واعتقال أكثر من 100 شخص، خلال التظاهرات في محافظة البصرة، مشيرا إلى مقتل 6 مدنيين، وإصابة 67 آخرين من بينهم 40 مدنيا والبقية من الأجهزة الأمنية، في حصيلة أولية، خلال التظاهرات، كما أعلن أن المفوضية وثقت في الحصيلة الأولية للتظاهرات على مدى الـ24 الساعة الماضية، في البصرة اعتقال 30 متظاهرا من قبل الأجهزة الأمنية.

 

العراق تعتزر لإيران جراء حرق قنصليتها

أعربت وزارة الخارجية العراقية، عن أسفها الشديد لتعرض القنصلية الإيرانية في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين، وقالت فى بيان لها، إن استهداف البعثات الدبلوماسية أمر مرفوض، ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم، مؤكدة أن ذلك لا يتصل بشعارات التظاهر ولا المطالب بالخدمات والماء.

كما دعت الوزارة، العراقيين إلى تجنب الإضرار بالبعثات الدبلوماسية، داعيا الحكومة المركزية والمحلية إلى تعزيز حماية أمن البعثات الدبلوماسية في البصرة،مشددة فى الوقت ذاته على تفهمها لمطالب المتظاهرين فى محافظة البصرة

معربة عن أسفها الشديد لتعرض القنصلية الإيرانية في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين ، مشيرة إلى أن هذا العمل تطورا غير مرض لا ينسجم مع واجب الضيافة الوطنية للبعثات الدبلوماسية.

إعلان حالة الطوارئ في بصرة وبغداد

أعلنت الحكومة العراقية، مساء الجمعة، حالة الطوارئ القصوى فى بغداد والبصرة، فيما دخلت قوات خاصة إلى البصرة لفرض الأمن فى المحافظة بعد أعمال التخريب التى طالت المؤسسات والمبانى الحكومية بالمحافظة

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق