ماذا يحدث في البصرة؟.. الحشد الشعبي ينتشر وحظر التجوال يتوقف بعد ساعات

الأحد، 09 سبتمبر 2018 08:00 ص
ماذا يحدث في البصرة؟.. الحشد الشعبي ينتشر وحظر التجوال يتوقف بعد ساعات
أحداث البصرة
محمد الشرقاوي

تراجعت الحكومة العراقية، مساء السبت، عن قرار حظر التجوال في محافظة البصرة، الذي فرضته عصر اليوم ذاته، بعد ضغوط سياسية طالبت حكومة حيدر العبادي بالاستقالة.

وكالة سبوتنيك الروسية، نقلت عن مصدر لم تكشف هويته، قوله إن قرار رفع الحظر اتخذ بعد إكمال القوات الأمنية القادمة من بغداد انتشارها في شوارع البصرة، فضلا عن عودة الأوضاع إلى طبيعتها في المحافظة.

من جانب أخر، انتشرت عناصر الحشد الشعبي في شوارع المحافظة، بعد ليلة صاخبة أسفرت عن حرق القنصلية الإيرانية، في إشارة ترفض التدخلات الإيرانية في جنوب العراق.

وقالت شبكة سكاي نيوز الإماراتية، إن عناصر القوات الموالية لإيران انتشرت بالتزامن مع انتشار قوات الأمن الحكومية، في أحياء المحافظة، ردا على حرق القنصلية، مع دخول حظر التجوال حيز التنفيذ من الرابعة عصر السبت بتوقيت بغداد، وقبل إلغاءه.

ونقلت الوكالة الإماراتية عن أسوشيتد برس، أن القوات المدعومة إيرانيا هددت بالرد، موسعة من نطاق التصعيد، مشيرة إلى تصريحات أبو ياسر الجعفري، أحد قادة الحشد الشعبي، في تصريحات صحفية: «سيكون لدينا رد على من يقومون بأعمال الحرق المتعمد والتخريب».

وقالت الوكالة إن انتشار المسلحين يثير قلقا من تحقيق الأمن، خاصة بعد أن اتهم متظاهرون قبل يومين ميليشيات تابعة للأحزاب بارتداء زي عسكري، وإلقاء الرصاص والقنابل على المتظاهرين الغاضبين.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة العراقية ارتفاع ضحايا الاحتجاجات في البصرة منذ الاثنين الماضي إلى 15 قتيلا ونحو 190 جريحًا، من بينهم عناصر أمنية، مضيفة أن أحد المحتجين قتل الجمعة برصاص ميليشيات عصائب أهل الحق الموالية لإيران.

ونظرا لتطور الأوضاع، عقد البرلمان العراقي الجديد جلسة طارئة لمناقشة التطورات المتلاحقة في البصرة، شهدت مشادات كلامية بين الحضور ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

في الوقت ذاته، دعا التحالفان الفائزان في الانتخابات العراقية الأخيرة «سائرون» و«الفتح» حكومة العبادي تقديم الاستقالة والرحيل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق