لنقل الخبرات والمهارات اليابانية.. إيفاد المعلمين المصريين إلى طوكيو يناير المقبل

الأحد، 28 أكتوبر 2018 10:00 ص
لنقل الخبرات والمهارات اليابانية.. إيفاد المعلمين المصريين إلى طوكيو يناير المقبل
المدارس اليابانية

 
35 مدرسة بدأت الدراسة فيها العام الدراسي الجاري، على نظام التعليم الياباني «التوكاتسو»، والتي استقبلت طلابها منذ حوالي شهرا، عمر العام الدراسي الحالي حتى الأن، وهي تلك المدارس التي تعتمد على تطبيق التجربة اليابانية في التعليم وتستهدف تقديم خدمة تعليمية متميزة بمصروفات متوسطة، وتسعى إلى خلق شخصية مصرية متوزانة تستطيع مواكبة تطورات العصر، والتعايش السليم مع المجتمعات والبيئة المحيطة بها.
 
 
وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أصدرت قرارا وزاريا بإنشاء وحدة لإدارة تلك المدارس، تتبع وزير التربية والتعليم مباشرة، والأشراف الفني لرئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي، كما تبذل الوزارة جهودا مكثفة للمتابعة اليومية لأعمال تلك المدارس للوقوف على السلبيات والمشكلات وتلافيها أولا بأول.
 
الوحدة التي سيتم إنشائها تختص باختيار المدارس التي تطبق تفاصيل التجربة على النحو الصحيح لها، بالتنسيق مع المديريات والإدارات التعليمية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى الرقابة على تطبيق أنشطة التوكاتسو، والناحية التربوية، وترشيح العاملين في الانضمام للمشروع في إطار التوسع المستقبلي لتلك المدارس والترويج لفكرتها بما يساهم في انتشارها وتعميمها على مدارس الجمهورية، وتقييم المشروع بشكل مستمر للوقوف على إيقاع العمل بتلك المدارس.
 
 
وعلى جانب أخر بدأت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، الاستعداد لإيفاد وفدا من المعلمين المصريين إلى اليابان لتلقي التدريبات على أنشطة النظام التعليمي الجديد، وتنمية مهاراتهم لتطبيق التجربة اليابانية في المدارس المصرية، مطلع يناير المقبل، على أن يقوم الوفد عقب عودته بتدريب مجموعة من المعلمين في مصر وهكذا حتى يتم تعميم الفكرة.
 
وتستهدف الوزارة إلى أن عملية اختيار المعلمين تستهدف كافة  محافظات الجمهورية لتشكيل مجموعات عمل كنواة أساسية لنقل الخبرات والمهارات اليابانية إلى القاهرة.
 
ومن المقرر أن يتفقد مدارس التجربة اليابانية في مصر الأسبوع المقبل، وفدا من اليابان للاطمئنان على سير العمل وانتظام الدراسة بتلك النوعية من المدارس والتعرف على كيفية تطبيق التجربة بالشكل المطلوب والتحدث مع أعضاء هيئة التدريس وإدارة المدارس، بالتزامن مع المتابعة الدورية التي تنفذها الوزارة للمدارس اليابانية من عدة جهات مختلفة للتأكد من تطبيق التجربة وفق الشروط والمعايير المتفق عليها والتى تم إعلانها خلال الفترة الماضية.
 
 
أبرز المحاور التي يتم متابعتها من خلال لجان الوزارة هي تأثير أنشطة التوكاتسو على الطفل وشخصيته وسلوكياته ومدى الاستفادة المعرفية والعملية، إضافة إلى الأسرة نفسها ومدى تعاونها مع الطفل فى الحفاظ على ما يتعلمه الطفل من سلوكيات تؤثر على بناء شخصيته والتى تعد الهدف الرئيسى من تطبيق أنشطة التوكاتسو فى منظومة المدارس اليابانية.
 
وتهدف الوزارة إلى تدريب المعلمين يتم بشكل دورى على المستوى المحلى والدولى لرفع كفاءتهم بشكل متواصل لتحقيق النجاح المطلوب فى تجربة المدارس اليابانية خاصة أن الوزارة سوف تتوسع فيها خلال الفترة المقبلة والمعلم هو أهم عنصر لنجاح أى تجربة جديدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق