«خرائط جوجل» تُنقذ «حوامل» بريطانيا من الإجهاض ( التفاصيل الكاملة)

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 08:00 م
«خرائط جوجل» تُنقذ «حوامل» بريطانيا من الإجهاض ( التفاصيل الكاملة)
خرائط جوجل

25 مليون حالة إجهاض غير آمن تحدث سنويا حول العالم بما يعادل 45% من إجمالي حالات الإجهاض حول العالم، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، في أحدث تقاريرها عن وقائع الإجهاض، وأوضحت الدراسات التي أعدتها المنظمة بالتعاون مع معهد «جوتماشر»، أن 97% من تلك الحالات تتم في البلدان النامية بكل من «إفريقيا، وأمريكا اللاتينية، وآسيا».

اقرأ أيضا: الإجهاض الحرام..عقوبة إسقاط الحوامل في القانون من الجنحة لـ"الجناية"

الدكتورة بيلا غاناترا، المؤلفة الرئيسية للدراسة والباحثة في شؤون الصحة الإنجابية بمنظمة الصحة العالمية، أكدت على ضرورة بذل مزيدا من الجهد، ولا سيما في الأقاليم النامية، لضمان الحصول على وسائل منع الحمل وسبل الإجهاض الآمن، مضيفة: «عندما يتعذر على النساء والفتيات الحصول على وسائل منع الحمل الفعالة وخدمات الإجهاض الآمن، يكون لذلك عواقب وخيمة على صحتهن وصحة أسرهن. وهو أمر ينبغي ألا يحدث... لا يزال هناك الكثير من حالات الإجهاض غير الآمن، والكثير من النساء اللاتي يعانين ويلقين حتفهن».

download

كما كشفت دراسة صادمة أن خرائط جوجل كانت تقود نساء بريطانيات يبحثن عن الإجهاض لعيادات وهمية، ووجد التحقيق الذى أجرته صحيفة «صنداي تليجراف»، أن النساء فى جميع أنحاء المملكة المتحدة اللاتى يبحثن عن عيادات الإجهاض يجرى توجيههن إلى المراكز التى تحاول إقناعهن بعدم الإجهاض.

«مراكز أزمات الحمل»، الموجودة داخل «إنجلترا، واسكتلندا، وويلز»، تعمل على إقناع السيدات بعدم الإجهاض، حفاظا على حياة الأجنية، وترتبط العديد من هذه المراكز بالمنظمات الدينية، وتحاول إقناع المرأة بالرجوع عن قرارها، ويشير التحقيق إلى أن هذه التكتيكات ربما جاءت إلى المملكة المتحدة من الولايات المتحدة.
 
download (1)
 
 
كاثرين أوبراين، رئيسة قسم الإعلام والسياسة فى الخدمة الاستشارية للحمل فى بريطانيا، قالت: «المنظمات المؤيدة للحياة فى المملكة المتحدة ترى ما الذى ينجح فى الولايات المتحدة ثم تتبنى تلك التكتيكات»، بينما انتقد البعض خدمة الخرائط من جوجل، ويعتبرون أن ما تقوم به عبارة عن تضليل، خاصة أن بعض من تلك المنظمات يعطون معلومات غير دقيقة، بشأن مخاطر الإجهاض، وردت «جوجل»، بأنها تتعامل مع المشكلة، وعلق المتحدث بإسم الشركة: «إذا اعتقد شخص ما أن نشاطًا تجاريًا على جوجل يحرف نفسه أو خدماته، فإنه يمكنه الإبلاغ عن هذا لتصحيح الخطأ أو إزالة المحتوى».
 
27655038-v2_xlarge
 
وعلى جانب آخر أشارت منظمة الصحة العالمية في تقريرها إلى أن 55% من جميع حالات الإجهاض في الفترة من عام 2010 إلأى 2014 تمت بآمان تام، أي أنها أجريت بواسطة عامل صحي مدرب وباستخدام إحدى الطرق التي توصى بها المنظمة بما يتناسب مع مدة الحمل، وتنظر الدراسة أيضا في الأسباب التي عادة ما تدفع النساء إلى التماس عمليات الإجهاض غير الآمن، بما في ذلك قوانين البلدان وسياساتها المتعلقة بالإجهاض، والتكلفة المالية للحصول على خدمات الإجهاض الآمن وما إلى ذلك، وأيضا المواقف المجتمعية تجاه الإجهاض والمساواة بين الجنسين.
 
 
وفي البلدان التي يحظر فيها الإجهاض تماما أو التي لا يسمح فيها بالإجهاض إلا لإنقاذ حياة المرأة أو الحفاظ على صحتها البدنية، كانت هناك حالة واحدة فقط آمنة من بين كل 4 حالات إجهاض؛ أما في البلدان التي يكون فيها الإجهاض قانونيا على نطاق أوسع، يرتفع العدد إلى حوالي 9 من أصل 10 حالات إجهاض تمت بأمان تام.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق