تغير عادات الاستهلاك الإعلامي بسبب الإنترنت.. «فيس بوك» يستحوذ على نصيب الأسد

الإثنين، 14 يناير 2019 10:00 م
 تغير عادات الاستهلاك الإعلامي بسبب الإنترنت.. «فيس بوك» يستحوذ على نصيب الأسد
انستجرام

 
استبدل تطبيق إنستجرام التليفزيون تمامًا باعتباره أهم وسيلة للمعلنين للوصول إلى الشباب، إذ استحوذ تطبيق مشاركة الصور على المشهد بالكامل كطريقة رئيسية للإعلانات الموجهة للشباب، وأجرت شركة الخدمات المالية Cowen مسحًا للمشترين الرئيسيين للإعلانات الأمريكية، ووجدت أنه بالنسبة للحملات التجارية الجديدة سيختار المعلنون بشكل كبير إنستجرام المملوك لفيس بوك كخيار أول لهم.
 
وتوضح البيانات القوة المستمرة للأعمال الدعائية الأساسية لـفيس بوك، حتى عندما تتعرض الشركة للفضائح، والتى قد تكتب نهاية عهد التليفزيون، ووفقا للدراسة تم الآن استبدال الوسيلة، التى كانت تعتبر فى يوم من الأيام أنها الأهم، من قبل إنستجرام كطريقة رئيسية للمعلنين للوصول إلى الشباب.
 
وتؤكد هذه النتائج على مدى تغير عادات الاستهلاك الإعلامى بسبب الإنترنت، وهى بمثابة تذكير بأن جميع الفضائح والخلافات التى تحيط بفيس بوك، التى تمتلك إنستجرام، لا تؤثر على أعمالها الأساسية.
 
يذكر أن المسح تم إجراؤه على 50 من مشترى الإعلانات الأمريكية، والذين يمثلون معاً حوالى 14 مليار دولار من الإنفاق على الإعلانات، وطُلب منهم تحديد المنصة الأساسية التى سيستخدمونها لحملة جديدة لعلاماتهم التجارية.
 
وفى الدراسة اختار 61٪ من المستجيبين تطبيق مشاركة الصور الذى يمتلكه Facebook، يليه 21٪ اختاروا YouTube و Google Video، و 11٪ فضلوا Snapchat  أما التليفزيون جاء فى المركز الرابع بنسبة 3٪ فقط.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق