معصوم مرزوق والأسئلة الممنوعة

الجمعة، 10 أغسطس 2018 03:35 م
معصوم مرزوق والأسئلة الممنوعة
أمل غريب

 
معالى السفير معصوم مزوق، يحدثنا تاريخك بأنك أحد من حاربو على خطوط النار فى حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر المجيدة، وأعلم كذلك أنك كنت سفيراً لمصر فى أوغندا وفنلندا وإستونيا، وشغلت منصب مساعد لوزير الخارجية للشئون الأفريقية، انتهاء بتوليك رئاسة مجلس إدارة النادى الدبلوماسى المصرى فى 2007، إلى أن قبلت بأن تكون المتحدث الرسمى لحملة المرشح الرئاسى السابق حمدين صباحى فى 2014.
 
معالى السفير معصوم مرزوق، من حقك كمصرى ورجلاً أفنى حياته فى الدفاع عن هذه الأرض، أن لا تؤيد أى حاكم وألا تتفق مع أى نظام لا تجد فيه ما يحقق طموحك كمواطن، كما من حقك اختيار أى من صفوف المعارضة للانضمام، فلن يلومك أحداً على موقفك هذا، وهو حقِ كفله لك الدستور والقانون، لهذا سأفترض توافر حسن النية لإيجاد حلول حقيقية للخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية التى تتحدث عنها، لكن من حقى يا معالى السفير، أن أطرح عليك بعض الأسئلة التى تشغل عقلى وعقل الكثير مثلي، وآمل أن أجد لها جواباً شافيا:
لماذا اجريت مداخلة تليفونية لبرنامج «مع معتز مطر»، عبر قناة الشرق التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، للحديث عن ترشحك للانتخابات الرئاسية الماضية، وأنت تعلم أنها قناة تحرض ضد مصر وشعبها وجيشها بتمويل مباشر من تركيا، وتدرك تماماً مدى كراهية النظام التركى لمصر، وعلى يقين بمخططه لإخضاع مصر ضمن مشروع الدولة العثمانية!.
 
لماذا أجريت مداخلة تليفونية عبر قناة مكلمين، وأخرى على قناة الجزيرة يوم 6 أغسطس الجارى، للحديث عن مبادرتك المزعومة، وأنت تعلم يقينا أن هذه القنوات تديرها أجهزة مخابرات معادية لبلدك وتدفع أموالا طائلة من أجل قتل أبناء جيشيك الوطنى الذى كنت أنت أحد رجاله.
 
ما تفسيرك بشأن الضغط الإعلامى الكبير الذى شنته كل القنوات الممولة من جانب جماعة الإخوان واهتمامها المبالغ بالمبادرة التى طرحتها؟.. وكيف وصلت مبادرتك إلى الموقع الإخبارى لقناة الشرق الإخوانية قبل نشرها بأيام قليلة؟.. وما تفسيرك لطلبك فى مباردتك بإعادة جماعة الإخوان الإرهابية إلى المشهد السياسى مرة أخرى على الرغم من الرفض الشعبى والسياسى لهم، وما تسببوا فيه من إراقة دماء أبناء هذا الشعب؟.. كيف تفسر تأييد كل المنظمات الحقوقية والسياسية التابعة لجماعة الإخوان لمبادرتك؟.. ولماذا بارك مبادرتك، أيمن نور ومن هم على شاكلته، وأنت تعلم أنهم ممولون أجهزة استخلبارات تركيا وقطر؟.
 
السفير معصوم مرزوق أنت طالبت بنفسك بمقاطعة الانتخابات الرئاسية الأخيرة، فكيف تدعو الأن إلى النزول للاستفتاء على هذا النظام ؟، وكيف لك أن تدعو الشعب للنزول إلى ميدان التحرير يوم 31 أغسطس إذا لم يستجيب النظام الحالى لمبادرتك، ألم ترى موجات الفوضى التى تحملها هذا الشعب بسبب الشرعية الثورية التى آلت بنا إلى العواقب الاقتصادية التى تتكلم عنها فى مبادرتك.. ومن سيحاسب على فاتورة تبعات هذه الدعوة؟.
 
السفير معصوم مرزوق ما ردك على تصريحات المستشار الإخوانى عماد أبو هاشم عضو المكتب التنفيذى السابق لحركة قضاة من أجل مصر، والهارب فى تركيا، الذى قال «مبادرة معصوم مرزوق صاغتها جماعة الإخوان»؟.. لماذا حددت ميعاد دعوتك للنزول يوم 31 أغسطس تحديدا بالتزامن مع دعوات جماعة الإخوان لإحياء ذكرى فض اعتصام رابعة على مستوى عواصم العالم؟.. وما تفسيرك لتزامن مبادرتك مع خروج الدكتور محمد البرادعى عن صمته الأن، للترويج إلى مشروع «مصر المستقبل» الذى يتضمن إعادة جماعة الإخوان للمشهد مرة أخرى؟.
 
معالى السفير معصوم مرزوق، أنتظر منك ردا على أسئلتى السابقة لتعلنها للشعب الذى طالبته بالنزول يوم 31 أغسطس.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق