عشان ما تضيعش فرحة العيد.. الإفراط فى تناول اللحوم يسبب تصلب وضيق الشرايين

الأحد، 19 أغسطس 2018 04:00 ص
عشان ما تضيعش فرحة العيد.. الإفراط فى تناول اللحوم يسبب تصلب وضيق الشرايين
لحوم الأضاحى
محمد فرج أبو العلا

 

ساعات ويهل علينا عيد الأضحى المبارك، وخلال أيام العيد لا صوت يعلو فوق صوت إعداد أشهى الأكلات بـ«اللحوم» خاصة لحم الضأن المحبب جدا لدى معظم المصريين، ورغم أن اللحوم تحتوى على قيمة غذائية كبيرة، وتعتبر مصدرا جيدا لأهم الأحماض الأمينية اللازمة لبناء خلايا الجسم وسوائله والدهون والفيتامينات «أ و ب» والأملاح المعدنية مثل «الحديد، والكالسيوم، والفوسفور، والزنك، والبوتاسيوم»، إلا أن الإفراط فى تناولها قد يسبب أمراضاً ومشكلات صحية كثيرة، فهناك كمية مسموح بتناولها من اللحوم يوميا سواء بالنسبة للأشخاص الأصحاء، أو أصحاب الأمراض المزمنة.

1

وفى هذا السياق، قال الدكتور محمد فتحى عمر، استشارى الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى، إن هناك العديد من الأضرار التى قد تنجم عن الإكثار من تناول لحوم الضأن، والأعضاء الداخلية للذبيحة، والأطعمة المصاحبة للحوم مثل «الفتة»، مشيرا إلى أنه بالنسبة للأصحاء البالغين يمكنهم أن يتناولوا نحو 300 جرام من اللحم البقرى يوميا خلال أيام عيد الأضحى، أى بما يعادل 3 شرائح لحمة فى اليوم، لتعادل كل قطعة نحو 100 جرام، مؤكدا أن الإفراط فى تناول اللحوم يؤدى إلى اضطرابات بالجهاز الهضمى، والسمنة، وارتفاع الكوليسترول فى الدم، وتصلب وضيق الشرايين، وما يتبعها من ارتفاع الضغط، وأمراض القلب والذبحة الصدرية‏.

اقرأ أيضا: "مفيش نوم".. كيف استعدت وزارة الصحة لتأمين احتفالات المصريين بعيد الأضحى؟

وأوضح استشارى الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى، أنه بالنسبة للحم الضأن، فإن الحد الأقصى الآمن لتناوله هو 250 جراما للأصحاء، مشيرا إلى أنه لا يوجد أشخاص ممنوعين من تناول اللحوم، إلا أن هناك حالات يجب أن تتناول اللحوم بحذر وبكميات قليلة لا تتعدى الـ150 جراما فى اليوم، مثل مرضى الكبد، لأن اللحوم تسبب تراكم النيتروجين فى الجسم، فضلا عن من لديهم مشاكل فى الكلى أو من لديهم ارتفاع فى نسبة الكوليسترول، لأن اللحوم سوف ترفع الكوليسترول، كما يجب أن يحرص مرضى النقرس عند تناول اللحوم التى تزيد من حالتهم المرضية.

وتابع الدكتور محمد فتحى عمر، استشارى الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى، أن الإكثار من تناول لحم الضأن يؤدى إلى الكثير من المشاكل الصحية التى ترتبط بحدوث اضطرابات فى الجهاز الهضمى، والشعور بالانتفاخ، وأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع مستوى الكوليسترول فى الدم، نظرا لما تحتويه اللحم الضأن من أحماض دهنية مشبعة، كما أنها تؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم، ولذلك يجب أن نحذر من تناولها بكميات كبيرة، خاصة لمرضى القلب والسكر، حتى لا تشكل عبئا كبيرا عليهم.

2

وأكد استشارى الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى، أنه بالنسبة للأعضاء الداخلية للذبيحة مثل «الكبد أو الكلى وغيرها من المكونات»، فيجب عدم الإكثار من تناولها، لأنها تحتوى على كمية كبيرة من الكوليسترول، بالإضافة إلى ما تحتويه من مركبات نيتروجينية تشكل عبئا لكى تتخلص منها الكلى، مشيرا إلى أن «الكوارع» غنية بالجيلاتين، وهو بروتينى سهل الهضم ويزيد من تنشيط العصارات الهاضمة، ويعمل كفاتح للشهية، محذرا من «فتة الخل والثوم» لما لها من تأثير سلبى على مرضى قرحة المعدة والإثنى عشر.

 

اقرأ أيضا: لتوفير اللحوم والسلع الغذائية.. كيف استعدت وزارة التموين لاستقبال عيد الأضحى؟

وأضاف الدكتور محمد فتحى عمر، أن الأكلات المرتبطة بعيد الأضحى أيضا مثل «الطرب»، وهو لحم مفروم يلف فى المنديل الدهنى ويشوى على الفحم، ونسبة الدهون به عالية، يسبب عسر فى الهضم، كما أنه غير مستحب لمرضى التليف الكبدى، محذرا مرضى ارتفاع ضغط الدم والقلب والتليف الكبدى من المخللات التى تتصدر الموائد، مشيرا إلى أن الإسراف فى أكل اللحم يزيد الإصابة بمرض النقرس، ويعزز فرص تكون حصوات الكلى.

3

وقال الدكتور محمد فتحى عمر، استشارى الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى: لكى تتحقق فرحة الأسرة بتناول اللحوم بدون أضرار صحية، يجب إزالة جميع الدهون منها قبل طهيها، حيث يساعد ذلك فى التخلص من نحو 60% من الدهون الكلية، ومن حوالى نصف الدهون المشبعة، كما تقل نسبة الكوليسترول، وهى العوامل الثلاثة التى تتسبب فى الأضرار الصحية لتناول اللحوم الحمراء، كما أن شوى اللحوم باستمرار خلال أيام العيد يعمل على تكسير البروتينات وتكوين مركبات نيتروجينية تشكل عبئا على الكلى.

 

اقرأ أيضا: «لبيك اللهم لبيك».. كيف استعدت وزارة الأوقاف لموسم الحج وعيد الأضحى؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق