مسرح علوم الجريمة.. البصمة الوراثية ودورها في إثبات النسب

الأحد، 04 نوفمبر 2018 02:00 ص
مسرح علوم الجريمة.. البصمة الوراثية ودورها في إثبات النسب
إثبات النسب
علاء رضوان

الطب الحديث تطور خلال السنوات الأخيرة تطوراَ مذهلاَ حيث أن في منتصف الثمانينات نجح قطاع كبير من العلماء في تحليل الحمض النووي الذي يسكن نواة الخلية في دم الإنسان، فضلاَ عن تكاتف الجهود فيما يعرف بمشروع «الجينوم البشري العملاق» وقد دفع هذا الكشف الخطير بعض العلماء إلي الأخذ في تحديد هوية الإنسان.

فى تلك الأثناء، أطلقوا عليه إصطلاح البصمة الوراثية محاكاة لبصمة الإصبع لدي الإنسان والتي تكشف عن هويته ورمزوا لها برمز « dna »، وقد طالب بعض العلماء المسئولين بتسجيل البصمة الوراثية لكل زوجين وللمولود عند إستخراج شهادة الميلاد كبداية للإنضباط الإجتماعي والأخلاقي. 

7201814112951960259176

عملية تسجيل البصمة الوراثية أهييته تكمن فى إن فحص أنسجة الدم أو ما يعرف بالبصمة الوراثية في التعرف علي الأشخاص وفي إثبات النسب وهي مضمونة بنسبة كبيرة لا يكاد يصل إليها شك نظرا للتقدم العلمي الهائل فيها وهي لا تتشابه مطلقا من إنسان لآخر مثلها مثل بصمة الإصبع تماما.

والتساؤل الذى يثور هنا..لماذا لا يكون إستخدام البصمة الوراثية ملزما في حل المشاكل الناجمة عن التنازع في إثبات النسب؟. 

اقرأ أيضا: علوم مسرح الجريمة.. تعرف على الوسائل العلمية المتطورة لرفع وحفظ البصمات

يُجيب رجب السيد قاسم، المحكم الدولى والمحامى بالنقض، أن البصمة الوراثية لها أهميتها القصوى في التعرف علي الأشخاص وعلي الأدلة المادية الدقيقة التي يمكن من خلالها معرفة نسبة الولد لأبيه من عدمه، لأنه من المعروف علميا أن الخلية الحية البشرية تتكون من نواة داخل جسم الخلية وتحتوي النواة علي العديد من الكروموزومات وكل كروموزوم عليه العديد من الجينات وكل جين يمثل صفة وراثية معينة، وهذه الخلايا تتشابه صفاتها وتحمل صفات واضحة من الأم والأب . 

images

ووفقا لـ«قاسم» فى تصريح لـ«صوت الأمة» قد أمكن علميا ترجمة ذلك إلي شرائط تحمل في مجموعها خريطة وراثية ويتم الترتيب لهذه الخريطة علي ما يعرف بإسم الحامض النووي « dna»، وهذا الحامض النووي يكون البنية الأساسية للجين الوراثي وينقسم إلي العديد من الأحماض ليحمل الصفة الوراثية المميزة عن الجنين والتي تكون صفات متماثلة في كل الخلايا المكونة للجسم البشري أو حتي النسيج الدموي للإنسان. 

اقرأ أيضا: «لو بتفكر تقتل».. علوم مسرح الجريمة تكشف القاتل حتى لو أخفى الجثة

وأيضا يمكن توضيح وتمييز هذه الأنسجة والتي يمكن من خلالها معرفة النوع والصفات الوراثية المتشابهة، ومن ثم يمكن معرفة ما إذا كانت هذه الخلية لأنثي أم ذكر، ومدي العلاقة بين الأفراد والأسر وعليه فإنه يمكن عن طريق الحامض النووي dna أو ما يعرف بالبصمة الوراثية معرفة ثبوت نسب ولد معين إلي أبيه من عدمه-الكلام للمحكم الدولى. 

xPermesso-grazie-scusa.-E-la-famiglia-va-avanti_articleimage.jpg.pagespeed.ic_.p1YSr-dut0-661x328

رأي العلماء المحدثين في مشروعية الأخذ بالبصمة الوراثية :

ذكر بعض أهل العلم أنه يكاد يجمع العلماء المحدثون علي مشروعية وجواز الأخذ بالبصمة الوراثية كأحد الطرق المهمة جدا في إثبات النسب، خاصة بعد ما أثبت الطب الحديث أن نسبة الخطأ فيها تكاد تكون معدومة كما ثبت أيضا أن البصمة الوراثية يمكن من خلالها التأكد من نسبة المولود إلي أبيه وليس نفيه كما كان في الماضي في الأساليب القديمة.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق