فارس أحلامي

فارس أحلامي

مازلت أذكر تلك الأيام، منذ بدأ قلبي يخفق بأول دقة حب لهشام سليم، الفارس البطل الرسّام ذو اللحية البنية اللون في "الراية البيضاء"، ثم لممدوح عبد العليم وعيناه الممتلئتان بالحنان والحنية في "ليالي الحلمية" في برائته الثورية.