نَحنٌ

نَحنٌ

لن أقرر يوما الهزيمة، ولم أستطع أن أنسي يوما حلمي في مصرنا، ولن اقبل حتي آخر أنفاسي سوي أن تكون مصرنا لها مكانتها العظيمة بين مختلف الدول المتقدمة، فماذا عنك أنت ؟